الصفحة الرئيسية » خاص » المهن التعليمية تؤكد مواصلة الإضراب وتدين التصعيد ضد التربويين

المهن التعليمية تؤكد مواصلة الإضراب وتدين التصعيد ضد التربويين

05:27 2017/10/12

صنعاء - خبر للانباء:

عبر الاستاذ محمد حنظل رئيس النقابة العامة للمهن التعليمية والتربوية الأمين المساعد لاتحاد المعلمين العرب عن اسفه للتصعيد الذي يستهدف التربويين والتربويات بالاعتداءات والاعتقالات والإساءات والتهديدات والاجراءات التعسفية وحملات التحريض ضد التربويين عبر وسائل الاعلام والتواصل، مؤكدا ان كل هذه التصعيدات لا تخدم التربية ولا تقيد الطلاب ولا تحل مشكلة، بل تزيدها تعقيدا، وتنسف كل الجهود والتفاهمات التي تبذلها القيادات السياسية والتربوية والنقابية لإيجاد معالجات لمشاكل التربية والتربويين .

 

وأكد رئيس النقابة العامة أنّ النقابة العامة للمهن التعليمية متمسكة بالبيان الصادر في 27 يوليو 2017 م، الذي ينص على ان صرف المرتب هو البيان الوحيد لتعليق أو رفع الإضراب ولا شيء غيره ، وأن على الحكومة والمجلس السياسي أن يتحملوا مسئولياتهم، ويبحثوا عن حلول للمشكلة، وأن يلجموا من يحاول تصعيدها بالاعتداءات والتهديدات والإساءات والاستفزازات للتربويين والتربويات.

 

وعبر حنظل في تصريح صحفي الخميس 12 اكتوبر/تشرين الاول 2017، عن شكره وتقديره وتقدير النقابة لكل التربويين والتربويات على صمودهم البطولي وتماسكهم وصبرهم ونضالهم الوطني والنقابي لمواجهة كل التحديات التي قابلوها على المستوى المهني والنقابي وعلى المستوى الوطني عموما ـ حيث كانوا ولا يزالون جبهة مواجهة قوية ضد العدوان والحصار والمؤامرات التي تستهدف اليمن.

 

وحيَّا رئيس النقابة كافة الجهود التي يبذلها التربويون والتربويات للمطالبة بحقوقهم والدفاع عن أنفسهم وعن زملائهم، سواء بالفعاليات الاحتجاجية أو بالمسيرات أو بمخاطبة أجهزة القضاء والنيابة للمطالبة بمحاكمة من يعتدون على التربويين والمؤسسات التربوية.

 

ودعا رئيس النقابة كافة التربويين والتربويات إلى مزيد من التوحد والصمود ومواصلة النضال لانتزاع الحقوق المشروعة، محذرا من الانجرار وراء المواقف الفردية والتصريحات التي تستهدف زعزعة موقف التربويين ووحدة صفهم، مؤكداً أن أي تصريح يضر بمصالح التربويين أو يوحي بالتفريط في حقوقهم أو يسيء لهم لا يمثل ولا يلزم إِلَّا أصحابه ولا تتحمل النقابة العامة مسؤوليته، كما أنّ أي تفريط في الحقوق او في مدير او مديرة او معلم او معلمة هو تفريط في جميع التربويين.

 

وجدد رئيس النقابة الشكر والتقدير لكل التربويين والتربويات الذين يبذلون جهودا جبارة دفاعا عن الحقوق وعن المعلمين والمعلمات، وفي المقدمة أعضاء المكتب التنفيذي بقيادة الأمين العام الدكتور عصام العابد والأستاذ سيف محي الدين ، وفرع أمانة العاصمة والقيادات التربوية فيه بقيادة الأستاذ عايش أبو لحوم والأستاذ خالد الاشبط، ومدراء ومديرات المدارس وكل التربويين والتربويات، الذين يخوضون نضالاً حقوقيا مشروعا للدفاع عن حقوقهم وكرامتهم وعن زملائهم وزميلاتهم.