الصفحة الرئيسية » شؤون دولية » الولايات المتحدة تنسحب من الاتفاق النووي وتطبق أقصى العقوبات على إيران (تفاصيل)

الولايات المتحدة تنسحب من الاتفاق النووي وتطبق أقصى العقوبات على إيران (تفاصيل)

10:15 2018/05/08

واشنطن - خبر للانباء:
اعلن الرئيس الامريكي دونالد ترامب الثلاثاء 8 مايو 2018، انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الايراني واعادة العمل بالعقوبات المفروضة عليها واكد ان لديه الدليل على ان ايران “تكذب” في شانه.
 
وقال ترامب إن الولايات المتحدة ستنسحب من الاتفاق النووي المبرم مع إيران عام 2015 بهدف حرمانها من امتلاك أسلحة نووية.
 
وأوضح: "سنفرض أقصى العقوبات الاقتصادية على إيران، وأي دولة ستدعم طهران لامتلاكها للسلاح النووي سنحاسبها".
 
وردا على ذلك، قال الرئيس الايراني روحاني، ان الولايات المتحدة أثبتت أنها لا تلتزم بالتعهدات. واضاف "سنجري مشاورات مع الدول المعنية بالاتفاق النووي".
 
وقال نائب وزير الخارجية الإيراني يوم الثلاثاء إن بلاده سترد على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن الاتفاق النووي بما يتفق مع مصالحها الوطنية.
 
وأضاف ترامب: "سنعمل مع حلفائنا لحل شامل وعادل لإزالة التهديد النووي الإيراني، ووضع حد لنشاط إيران الإرهابي في العالم".
 
وقام ترامب بالتوقيع على قرار الانسحاب على الهواء مباشرة، إلى جانب قرار آخر بفرض عقوبات مباشرة على إيران.
 
وقال: "لن نستطيع الحيلولة دون امتلاك إيران للسلاح النووي من خلال الاتفاق الحالي"، مشيرا إلى أن "الاتفاق لم يعمل أي شيء في حد نشاطات إيران في دعم الإرهاب".
 
وأضاف ترامب: "سأبعث رسالة للشعب الإيراني، الشعب الأمريكي يقف إلى جانبكم، ضد نظامكم الديكتاتوري الذي أخذكم رهينة".
 
وعن الاتفاق النووي، قال ترامب: "لن نستطيع الحيلولة دون امتلاك إيران للسلاح النووي من خلال الاتفاق الحالي".
 
وأشار إلى أنه "على مر الشهور الماضية انخرطنا مع شركائنا بالعالم ومتفقون بمفهمنا للتهديد الإيراني". وأضاف أن "الاتفاق لم يعمل أي شيء في حد نشاطات إيران في دعم الإرهاب".
 
وشدد ترامب على أنه "لو سمحت بالاتفاق أن يستمر سيكون هناك سباق تسلح نووي في الشرق الأوسط".
 
وقال إن إيران "بعد رفع العقوبات عن إيران استفاد منه النظام الديكتاتوري لصنع صورايخ تحمل السلاح النووي".
 
ووصف ترامب النظام الإيراني بأنه "مروع" و"ديكتاتوري" وإرهابي" و"مجرم"، مشيرا إلى أنه "تاريخيا سعى لامتلاك سلاح نووي ولا يسعى للسلام".
 
وقال ترامب: "الاتفاق النووي كارثي أعطى النظام الإيراني الإرهابي ملايين الدولارات"، مضيفا أن "الاتفاق الذي أيدته الإدارة السابقة ساهم في زيادة نشاط إيران النووي".
 
وتابع بأن "النظام الإيراني مول منظومة إرهاب أهدر فيها ثروات شعبه".
 
والقى نتنياهو كلمة مباشرة بعد انتهاء ترامب من إعلانه الانسحاب من الاتفاق النووي.
 
وقال إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اتخذ قرارا شجاعا وصحيحا بإلغاء الاتفاق النووي مع إيران والذي كان ”وصفة لكارثة“.
 
وشدد رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو على ان تل أبيب ستمنع إيران من الوجود عسكريا في سوريا.
 
من جانبه قال زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ ميتش مكونيل ان الاتفاق مع إيران ينطوي على أخطاء منذ البداية.
 
من جانبه قال مستشار الأمن القومي الأمريكي ان العقوبات ستسري فورا وان هناك عقوبات إضافية على إيران.
 
وعبرت فرنسا وألمانيا وبريطانيا عن أسفها للقرار الأمريكي بالانسحاب من الاتفاق النووي.
 
إن بلاده ستعمل على إبرام اتفاق أوسع يغطي ما تقوم به إيران من أنشطة نووية وبرنامجها للصواريخ الباليستية وأنشطتها الإقليمية
 
وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على تويتر فور إعلان ترامب ”سنعمل بشكل جماعي على إطار عمل أوسع يشمل النشاط النووي وفترة ما بعد عام 2025 وأنشطة الصواريخ الباليستية والاستقرار في الشرق الأوسط لاسيما سوريا واليمن والعراق“.
 
فيما عبر الاتحاد الأوروبي في بيان عن استياء واضح وكبير من انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي.
 
وايدت السعودية والبحرين والامارات، بيان ترامب بالانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران.
 
وقالت السعودية، إن إيران استفادت من رفع العقوبات لتطوير صواريخها الباليستية ودعم الجماعات الإرهابية، واستغلت العائد الاقتصادي من رفع العقوبات عليها واستخدمته للاستمرار في انشطتها المزعزعة لاستقرار المنطقة.
 
وتراجع أسعار النفط 1,67 دولار بعد قرار ترامب.