الصفحة الرئيسية » رياضة » مونديال 2018: الروس يحذرون لاعبيهم من الشاي واللحوم الأجنبية

مونديال 2018: الروس يحذرون لاعبيهم من الشاي واللحوم الأجنبية

11:24 2018/03/30

موسكو (أ ف ب) - حذر الاتحاد الروسي لكرة القدم لاعبي المنتخب الوطني من احتساء أنواع غير تقليدية من الشاي وتناول لحوم من أميركا اللاتينية والصين، لتجنب أي حالات تنشط خلال مونديال 2018 الذي تستضيف بلادهم.
 
وأصدر الاتحاد الروسي توصياته في سلسلة تغريدات على موقع "تويتر"، معربا "عن فخرنا بأن لاعبي كرة القدم الروس لم يسقطوا في فحوص المنشطات ولو مرة واحدة خلال الأعوام الأربعة الأخيرة".
 
أضاف من المهم جدا أن نبقى نظيفين تماما".
 
وسيكون الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) مسؤولا عن فحوص المنشطات في مونديال روسيا، وسيقوم بنقل العينات الى مختبراته السويسرية لتحليلها بسبب حظر الوكالة الروسية لمكافحة المنشطات (روسادا) على خلفية فضيحة التنشط الممنهج برعاية الدولة الروسية التي هزت الرياضة العالمية منذ أكثر من عامين.
 
وفي سلسلة التغريدات التوجيهية، أفاد الاتحاد الروسي لكرة القدم أن قائمة المواد المحظورة التي نشرتها "روسادا" تغطي فقط الأدوية والمضافات الغذائية المسجلة في روسيا، موضحا ان غياب عقار ما عن لائحة الوكالة الروسية "لا يعني تلقائيا أنه مسموح به".
 
وشدد على ان بعض أنواع شاي الأعشاب وحتى اللحوم قد تحتوي على مواد كيميائية قد تؤدي الى السقوط في فحوص المنشطات، لكنه لم يحدد أنواع "غريبة" من الشاي يجب تجنبها.
 
ولم يتضح سبب لجوء الاتحاد الروسي الى توتير لنشر قواعد تهدف الى تجنيب اللاعبين الايقاف على خلفية التنشط الذي عانت منه الرياضة الروسية، وأدى الى حرمان رياضييها من المشاركة في أولمبياد ريو دي جانيرو الصيفي 2016 وبطولة العالم لألعاب القوى الصيف الماضي والاولمبياد الشتوي الذي أقيم هذا العام في بيونغ تشانغ الكورية الجنوبية (شارك رياضيون روس تحت العلم الاولمبي).
 
وتنفي روسيا على الدوام الاتهامات الموجهة اليها بإدارة برنامج للتنشط ساعد رياضييها على إخفاء تناول رياضييها مواد ممنوعة، لاسيما خلال أولمبياد سوتشي الشتوي 2014.
 
وكان لهذه الفضيحة عواقبها على مونديال 2018 المقام بين 14 حزيران/يونيو و15 تموز/يوليو، إذ اضطر نائب رئيس الوزراء فيتالي موتكو الى الاستقالة من منصبه كرئيس للاتحاد الروسي للعبة ومن اللجنة المحلية المنظمة لكأس العالم، وذلك نتيجة عقوبة الايقاف لمدة الحياة التي صدرت بحقه عن اللجنة الأولمبية الدولية في كانون الاول/ديسمبر الماضي.
 
لكن في مقابلة نشرت الجمعة، اعتمد موتكو نبرة تحد للمنظمة الأولمبية العليا، مؤكدا انه لا يزال يشارك بنشاط في الأمور المتعلقة بكأس العالم وبجوانب أخرى من كرة القدم الروسية، على رغم إبعاده عن الرياضة.
 
وقال موتكو لموقع "شامبيونا" الرياضي الروسي "بالطبع لم أبتعد (عن كرة القدم). ما زلت ألتقي بالناس وأتابع الأمور وأقدم المساعدة"، موضحا أنه لا يسمح له "بالتوقيع على المستندات او ترؤس اجتماعات اللجنة التنفيذية للاتحاد الروسي".
 
وتابع "لكن أهم شيء بالنسبة إلي الآن هو الاستعدادات لكأس العالم وتحضيرات المنتخب الروسي للبطولة".