الصفحة الرئيسية » شؤون دولية » روسيا تحذر من تعريض حياة جنودها في سوريا للخطر إثر غارات إسرائيلية

روسيا تحذر من تعريض حياة جنودها في سوريا للخطر إثر غارات إسرائيلية

07:09 2018/02/10

© أ ف ب | حطام المقاتلة الإسرائيلية إف-16 في 10 شباط/فبراير 2018.

أ.ف.ب:
حثت موسكو السبت جميع الأطراف في سوريا على ضبط النفس محذرة من أنه "غير مقبول بتاتا تهديد حياة الجنود الروس المتواجدين في سوريا للمساعدة في الحرب ضد الإرهاب"، وذلك في أعقاب غارات إسرائيلية استهدفت مواقع عسكرية في سوريا.
 
في أعقاب الغارات الإسرائيلية التي استهدفت مواقع إيرانية وسورية داخل سوريا وإسقاط المقاتلة الإسرائيلية إف-16، دعت روسيا اليوم السبت جميع الأطراف إلى "ضبط النفس" مضيفة أن تعريض حياة الجنود الروس للخطر في سوريا أمر "غير مقبول بتاتا".
 
وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان "ندعو بقوة جميع الأطراف إلى ضبط النفس وتجنب جميع الأعمال التي من شأنها أن تؤدي إلى تعقيد أكبر للوضع".
 
وأضافت "غير مقبول بتاتا تهديد حياة الجنود الروس المتواجدين في الجمهورية العربية السورية للمساعدة في الحرب ضد الإرهاب". وأضافت "أنها تابعت التطورات والهجمات الأخيرة في سوريا بقلق" مضيفة أن الخسائر المادية والبشرية في صفوف القوات السورية غير معروفة بعد.
 
وضربت إسرائيل أهدافا داخل سوريا السبت بعد اعتراض ما ذكرت أنه طائرة إيرانية من دون طيار دخلت مجالها الجوي من سوريا ووصفته بأنه "اعتداء."
 
ولم تشر الخارجية الروسية إلى بيان مشترك لحلفاء سوريا يؤكد أن إعلان إسرائيل إسقاط طائرة إيرانية من دون طيار "كاذب". حيث نفت "غرفة عمليات حلفاء سوريا" والتي تضم أبرز داعمي دمشق خصوصا إيران وحزب الله اللبناني، وتتولى تنسيق العمليات القتالية في سوريا، إرسال أي طائرة مسيرة فوق الأجواء الإسرائيلية فجر السبت، واصفة الاتهامات في هذا الصدد بأنها "افتراء".
 
إلا أن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي جوناثان كونريكوس أكد العثور على حطام الطائرة من دون طيار التي أسقطت وأكد أنها إيرانية. وقال في هذا الإطار "تم اعتراض الطائرة من دون طيار في غور الأردن من قبل مروحية أباتشي إسرائيلية ولدينا بقاياها ونؤكد بأنها إيرانية".
 
واستهدف القصف الإسرائيلي في وسط سوريا، بحسب بيان ممثلي حلفاء سوريا، "محطة طائرات مسيرة في مطار تيفور" في ريف حمص الشرقي قال إنها تعمل "على جمع المعلومات في مواجهة المنظمات الإرهابية وعلى رأسها تنظيم الدولة الإسلامية".
 
وأعلن الجيش الإسرائيلي شن ضربات على" 12 هدفا إيرانيا وسوريا من بينها ثلاث بطاريات صواريخ مضادة للطائرات وأربعة أهداف إيرانية غير محددة يملكها الجهاز العسكري الإيراني في سوريا". وكان المتحدث الإسرائيلي قد أعلن سقوط مقاتلة إسرائيلية من نوع إف-16 داخل الأراضي الإسرائيلية.
 
وهي المرة الأولى التي يعلن فيها الجيش الإسرائيلي بشكل واضح ضرب أهداف إيرانية في سوريا. كما أنها المرة الأولى منذ فترة طويلة التي تفقد فيها تل أبيب مقاتلة أصيبت بمضادات أرضية خلال شنها غارات في سوريا.