الصفحة الرئيسية » قصة مصورة » تقرير مصور- أمريكيون أنشأوا "قائمة العار" للمتعاونين في تسليح السعودية لقتل اليمنيين

(خبر للأنباء - فيروز سلام وليلى جمال)---

حان الوقت لوضع حد للذخائر العنقودية
دعت رابطة الحد من الأسلحة، صناع السياسة الأمريكيين والرئيس أوباما والكونغرس، في تقرير نشرته بموقعها الإلكتروني (الجمعة 19 أغسطس/آب 2016)، لوضع حد للذخائر العنقودية إلى المملكة العربية السعودية في ظل تصاعد القتلى المدنيين في اليمن. مجموعة نشطاء سلام أمام مقر شركة تكسترون في أبريل، تنديداً بدورها في تزويد القنابل العنقودية إلى السعودية.(الصورة: RiFuture.org/@SteveAhlquist)

ضغوطات ضد سياسة واشنطن
أدى القتال الدائر في اليمن إلى خسائر جسيمة بين المدنيين. حيث استخدامت أنواع معينة من الأسلحة، بما فيها الذخائر العنقودية، التي تضر المدنيين دون تمييز. الأمر الذي أدى إلى دعوات العديد من صناع السياسة لإجراء تعديلات في سياسة الولايات المتحدة التي من شأنها الحد من الوصول إلى هذه الأسلحة والتي لم تعد تستخدمها الولايات المتحدة. مجموعة نشطاء سلام أمام مقر شركة تكسترون في أبريل، تنديداً بدورها في تزويد القنابل العنقودية إلى السعودية.(الصورة: RiFuture.org/@SteveAhlquist)

احتجات ضد شركة "تكسترون"
في الآونة الأخيرة، تم تركيز الاهتمام على الشركة المصنعة نفسها، تكسترون، عبر الاحتجاجات العامة خارج منشآتها في ماساتشوستس ورود ايلاند للتنديد بإنتاجها الذخائر العنقودية بعد تقارير عن أضرار مدنية جراء استخدام قوات التحالف التي تقودها المملكة العربية السعودية لهذه الأسلحة في قتل المدنيين في اليمن. مجموعة نشطاء سلام أمام مقر شركة تكسترون في أبريل، تنديداً بدورها في تزويد القنابل العنقودية إلى السعودية.(الصورة: RiFuture.org/@SteveAhlquist)

قائمة العار
كما تم إدراج البنوك الأمريكية والمؤسسات المالية التي تستثمر في مبيعات الذخائر العنقودية، في "قائمة العار" من قبل "حملة أوقفوا الاستثمارات المتفجرة". مجموعة نشطاء سلام أمام مقر شركة تكسترون في أبريل، تنديداً بدورها في تزويد القنابل العنقودية إلى السعودية.(الصورة: RiFuture.org/@SteveAhlquist)

انتهاك صارخ
في مارس 2015، بدأت قوات التحالف التي تقودها السعودية، حملة جوية في اليمن، وعلى الفور، تقريباً، بعد أن بدأ التحالف غاراته الجوية، ظهرت تقارير عن استخدام الذخائر العنقودية الأمريكية الصنع، بما في ذلك في المناطق المدنية في انتهاك لشروط الاستخدام النهائي التي فرضتها الولايات المتحدة. مجموعة نشطاء سلام أمام مقر شركة تكسترون في أبريل، تنديداً بدورها في تزويد القنابل العنقودية إلى السعودية.(الصورة: RiFuture.org/@SteveAhlquist)

توثيق
ووثق الباحثون الميدانيون من هيومن رايتس ووتش والعفو الدولية استخدام الذخائر العنقودية من قبل التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن. مجموعة نشطاء سلام أمام مقر شركة تكسترون في أبريل، تنديداً بدورها في تزويد القنابل العنقودية إلى السعودية.(الصورة: RiFuture.org/@SteveAhlquist)

ادانات وانتقادات
وعلى نطاق أوسع، أدت إجراءات التحالف الذي تقوده السعودية إلى مقتل الآلاف من المدنيين، وساهمت في معاناة واسعة النطاق. وتلقت حملة السعودية، بما في ذلك استخدام الذخائر العنقودية، إدانة واسعة النطاق وتزايدت انتقادات من مبيعات الأسلحة إلى الرياض. في يوم 25 فبراير، وافق البرلمان الأوروبي فرض حظر لنقل الأسلحة إلى المملكة العربية السعودية؛ بسبب السلوك السعودي في الأزمة الإنسانية في اليمن. مجموعة نشطاء سلام أمام مقر شركة تكسترون في أبريل، تنديداً بدورها في تزويد القنابل العنقودية إلى السعودية.(الصورة: RiFuture.org/@SteveAhlquist)

حان الوقت لوضع حد للذخائر العنقودية
ونظراً لمدى خطوة سياسة الولايات المتحدة بشأن الذخائر العنقودية، الآن هو الوقت المناسب لوضع حد لعمليات النقل والنظر بجدية أكبر في الانضمام إلى اتفاقية حظر الذخائر العنقودية. مجموعة نشطاء سلام أمام مقر شركة تكسترون في أبريل، تنديداً بدورها في تزويد القنابل العنقودية إلى السعودية.(الصورة: RiFuture.org/@SteveAhlquist)

خطوات لازمة
وفي الوقت نفسه، يجب على الرئيس أوباما والكونغرس اتخاذ الخطوات اللازمة لتكون أكثر حذراً بكثير في نقل السلاح إلى المملكة العربية السعودية، ورفض السماح بإمدادات جديدة حتى يظهر السعوديون المزيد من المسؤولية في أنشطتهم العسكرية لحماية المدنيين وترقى إلى مستوى الإنسانية الدولية والقانون الدولي لحقوق الإنسان. مجموعة نشطاء سلام أمام مقر شركة تكسترون في أبريل، تنديداً بدورها في تزويد القنابل العنقودية إلى السعودية.(الصورة: RiFuture.org/@SteveAhlquist)

المزيد