الصفحة الرئيسية » الواجهة » النفط اليمنية تزف البشرى للمواطنين (تصريح)

النفط اليمنية تزف البشرى للمواطنين (تصريح)

07:56 2015/08/28

صنعاء - خبر للأنباء - خاص :

أعلنت شركة النفط اليمنية، عن دخول سفينة كبرى تحمل مشتقات نفطية الى ميناء الحديدة (غرب البلاد) في وقت تشهد المحافظات اليمنية أزمة خانقة، وترتص طوابير لآلاف السيارات والمركبات أمام محطات تعبئة الوقود منذ أكثر من أسبوعين.

وذكر المهندس أنور العامري الناطق الرسمي باسم شركة النفط، في تصريح لوكالة خبر، أن سفينة (هونج زي هو) ــ والتي تعد الأكبر حجماً قامت قوات التحالف باحتجازها في وقت سابق أثناء تفريغها داخل الغاطس من سفينة إلى أخرى ــ وصلت إلى ميناء الحديدة صباح الجمعة 28 أغسطس/ آب 2015.

ولفت العامري، أن جهوداً شاقة وحثيثة قامت بها الشركة، نجحت في تحرير السفينة (هونج زي هو) وإعادتها باتجاه الميناء حاملة 29 ألف طن من مادة البنزين.

وأضاف، أن قوات التحالف كانت قامت باحتجاز عدد من السفن الصغيرة التي كانت تقوم بنقل المشتقات نظراً لكبر حجم هذه السفينة.

وأوضح الناطق الرسمي باسم شركة النفط، أنه كان هناك تخوف من قبل هيئة الموانئ والحماية البحرية والتأمينات بسبب إدخال سفينة بهذا الحجم الكبير إلى الميناء.

وكانت نفذت طائرات العدوان السعودي، فجر الثلاثاء 18 أغسطس آب، غارات مكثفة ومركزة أدت لنشوب حرائق كبيرة في رصيف ومرافق ميناء الحديدة مخلفة دماراً واسعاً، تسبب في تعطيل الميناء وإخراجه عن الخدمة.

ولفت أنور العامري، إلى أنه، بحمد لله، وصلت السفينة إلى الميناء ورست على رصيفها التجاري، الذي تضررت 4 أرصفة فيه جراء غارات طيران دول التحالف بقيادة السعودية، ومازالت 4 أرصفة تجارية قادرة على استقبال السفن.

وقال: نحن بصدد تفريغ ما تحمله السفينة من مشتقات لتوزيعها لتغطية احتياجات السوق والمواطنين في مختلف محافظات الجمهورية. معتبراً رسو هذه السفينة العملاقة رافداً ونقلة نوعية لخدمات الميناء، وتجعله واحداً من أهم الموانئ القادرة على كسب ثقة السفن البحرية التجارية العالمية.

وأشار، أن الشركة مازالت تتفاوض مع قوات التحالف للإفراج عن 9 سفن محتجزة لديها.