الصفحة الرئيسية » رياضة » فرنسا تطيح بأمريكا من دور الثمانية لكأس العالم لكرة السلة

فرنسا تطيح بأمريكا من دور الثمانية لكأس العالم لكرة السلة

12:00 2019/09/12

بكين (رويترز) - حققت فرنسا أكبر مفاجأة في كأس العالم لكرة السلة المقامة حاليا في الصين بالفوز على أمريكا حاملة اللقب 89-79 لتبلغ قبل النهائي يوم الأربعاء.

وستلعب فرنسا مع الأرجنتين يوم الجمعة على بطاقة الظهور في النهائي يوم الأحد بينما ستلتقي إسبانيا، الفائزة باللقب في 2006، مع أستراليا التي تغلبت على جمهورية التشيك 82-70 في دور الثمانية يوم الأربعاء أيضا.

وتراجعت أمريكا، التي كانت مرشحة لحصد ثالث ألقابها على التوالي والسادس إجمالا، لتخوض المنافسة على المراكز من الخامس وحتى الثامن عقب فشلها في بلوغ الأدوار التي تمنح ميداليات لأول مرة منذ بطولة 2002 في انديانابوليس.

وخسرت أمريكا في مباراتها بدور الثمانية أمام يوغسلافيا السابقة في تلك البطولة وسيواجه الفريق الأمريكي في الدور المقبل صربيا، التي كانت مرشحة الأبرز لمواجهته في النهائي في نسخة هذا العام المؤلفة من 32 فريقا.

ومع انسحاب 17 لاعبا من كبار نجوم دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين من التشكيلة خلال الاستعداد للبطولة المقامة في الصين، افتقرت الولايات المتحدة للقوة لكن مدربها جريج‭‭ ‬‬بوبوفيتش، الفائز بلقب دوري السلة الأمريكي خمس مرات مع سان انطونيو سبيرز، رفض أي أعذار.

وقال بوبوفيتش خلال مؤتمر صحفي ”فكرة أن نسوق الاعذار لا تنم عن الاحترام.

”أن تقول ‭‭‘‬‬حسنا أنتم لا تملكون هذا اللاعب أو ذاك‭‭‘‬‬ يمثل قلة احترام لفرنسا أو أي فريق آخر في البطولة. فازت فرنسا علينا.

”لا يهم من يلعب مع الفريق. لا يمكن أن أشعر بالفخر بكافة اللاعبين 12 أكثر مما أنا الآن. ضحوا بفترة العطلة الصيفية ولم يلعبوا معا من قبل.

”دخلوا إلى الملعب وتنافسوا. يستحقون الإشادة لهذا السبب مثلما تستحق فرنسا الإشادة بسبب فوزها.

”الأمر لا يتعلق بأن ‭‭‘‬‬الولايات المتحدة لم تحصل على خدمات لاعبين آخرين‭‭‘‬‬. لا يوجد ما يسمى ‭‭‘‬‬بلاعبين آخرين‭‭‘‬‬“.

وبعد أن حققت فوزا صعبا بنتيجة 93-92 على تركيا عقب وقت إضافي في دور المجموعات الأول، لم يكن هناك مفر بالنسبة للولايات المتحدة هذه المرة أمام فرنسا الأكثر حيوية والتي تفوقت على الفريق الأمريكي على كافة الأصعدة.

*دفاع شرس

وأدى الدفاع الشرس لفرنسا إلى تحول الكرة بسرعة إلى هجمات مرتدة لتتقدم 45-39 بنهاية النصف الأول قبل أن تتقدم 51-41 في بداية الربع الثالث بفضل أداء ملهم من إيفان فورنييه ورودي جوبير.

وبدأ التعب يتسلل لأداء الثنائي الفرنسي، ليرد الفريق الأمريكي بفضل أداء فردي مميز من دونوفان ميتشل الذي سجل 14 من بين 29 نقطة له في المباراة في الربع الثالث ليمنح بطل 2014 التقدم 66-63 قبل 10 دقائق على النهاية.

لكن ميتشل لم يسجل في الربع الرابع فيما تألق الفرنسي جوبير زميله في يوتا جاز وفورنييه لاعب اورلاندو ماجيك بشكل ملفت.

وبعد تراجعها بنتيجة 72-65، انتفضت فرنسا لتسجل 17 نقطة مقابل أربع نقاط لمنافستها ومنحتها آخر 90 ثانية في اللقاء انتصارا لا ينسى. وانهى جوبير اللقاء مسجلا 21 نقطة واستحوذ على 16 كرة مرتدة بينما أضاف فورنييه 22 نقطة.

ومنع جوبير فارع الطول تصويبتين في آخر دقيقة مع فقدان الفريق الأمريكي للدافعية وخسارته للكرة عدة مرات.

وسيكون الأمر الإيجابي الوحيد الذي حققته أمريكا من هذه البطولة هي تأهلها لأولمبياد طوكيو العام المقبل إلى جانب استراليا والأرجنتين وإسبانيا وفرنسا وإيران ونيجيريا.

وضمنت اليابان مكانا بشكل مباشر باعتبارها الدولة المستضيفة وستكمل أربع دول أخرى عدد المتنافسين والبالغ 12 في الدورة الألعاب الأولمبية المقبلة وذلك من خلال التصفيات التي ستقام العام المقبل.

وارتقت استراليا، التي أثارت اعجاب الكثيرين والتي لم تفز بأي ميدالية في بطولة كبرى، لمستوى الحصان الأسود عقب أداء ناضج منحها سادس انتصار على التوالي في البطولة.

وقاتلت التشيك بكل قوة طوال اللقاء لتظل في الأجواء لكنها فشلت بعد أداء قوي من باتي ميلز لاعب استراليا الذي سجل 24 نقطة.