الصفحة الرئيسية » رياضة » "قاتل ركلات الترجيح".. نجم صاعد على خطى أيقونات حراس العرين الألمان

"قاتل ركلات الترجيح".. نجم صاعد على خطى أيقونات حراس العرين الألمان

08:08 2019/08/14

DW ©
​​​أنجبت ألمانيا العديد من حراس المرمى الذين كتبوا أسمائهم بالمجد في تاريخ كرة القدم منذ عقود طويلة من الزمن، فهل يلحق حارس نادي كولونيا تيمو هورن بركبهم؟
 
حين يدور الحديث عن حراس المرمى فلا بد أن يُشار بالبنان إلى المدرسة الألمانية التي أنجبت في ماضيها حارس القرن، الأسطورة سيب ماير، الذي كان يشكل مع غيرد مولر والقيصر بيكنباور ثلاثي الأحلام في بايرن والمانشافت في سبعينيات القرن الماضي. وكذلك توني شوماخر حارس كولونيا والمنتخب الألماني في ثمانينات القرن الماضي، حيث لعب 76 مباراة دوليّة. ومن له أن ينسى بودو إلغنر الذي انتقل من كولونيا إلى النادي الملكي وفاز معه بكأس أبطال أوروبا مرتين؟
 
أما في أمسها القريب فقد لمعت أسماء جديدة أولها العملاق أوليفر كان الذي فاز بلقب أفضل حارس مرمى في العالم لثلاث مرات، وتُوج في سابقة قليلة الحدوث كأفضل لاعب في مونديال كوريا اليابان عام 2002. واليوم لا يمر الحديث عن حراس العرين دون التطرق إلى مانويل نوير وحارس برشلونة الإسباني مارك تير شتيغن.
 
ويبدو أن هذه المدرسة الوَلاَّدة أغنت ملاعب الكرة بحارس جديد سيعلو اسمه قريباً بالتأكيد، إنه تيمو هورن (26 عاماً) حارس مرمى كولونيا الألماني العائد إلى منافسات الدرجة الأولى من الدوري الألماني بعد عام واحد من الهبوط، للمرة السادسة حيث سبق أن حقق ذلك في أعوام 2000 و2003 و2005 و2008 و2014.
 
ففي مباراة ضمن الدور الأول من منافسات كأس ألمانيا فرط كولونيا في تقدمه بهدفين على نادي فيهن فيسبادن ليتعادل الفريقان فيما بعد 3-3، ليحتكم الفريقان إلى ضربات الترجيح. ولم يكن انتقال كولونيا إلى الدور الثاني من المنافسة ممكناً لولا حارس مرماه تيمو هون الذي تصدى لثلاث ركلات ترجيح من أصل خمس، حتى أن موقع "إكسبرس" الألماني الرياضي وصفه بـ "قاتل ركلات الترجيح".
 
عن ذلك قال حارس المرمى الشاب عقب المباراة التي جرت في ملعب راين إنرجي واصفاً دوره في صعود فريقه: "هذا هو البلسم لروح أي حارس مرمى". وأضاف: "نجح الأمر تماماً لقد حللنا طريقة تسديد اللاعبين، لكن التخمين لعب الجزء الأكبر في ذلك".
 
وعن تجربة فريقه في الدرجة الثانية من الدوري الألماني قال هورن: "من المهم بالنسبة لي أنني مررت بتجربة أن ينخفض مستوى الفريق فيضطر أفراده إلى بذل كل ما في وسعهم للعودة. أعتقد أن العام الذي قضيناه بعيداً عن دوري الدرجة الأولى كان جيداً بالنسبة لنا، فقد أعاد بناء فريقنا من جديد بالشكل الصحيح".
 
يُذكر أن هورن بدأ مسيرته في شباب نادي روندورف وانتقل عام 2002 إلى شباب نادي كولون، وفي موسم 2010/2011 بات حارس مرمى الفريق للفئة العمرية تحت 21 عاماً. وانتقل في موسم 2011/12 إلى تشكيلة الخط الأول للنادي بعد أن اختاره المدرب النرويجي ستوله سولباكن كحارس ثالث بعد مايكل رينسنغ والصربي ميرو فاروفيتش، حتى أنه لم يشارك في أي مباراة من جولة الإياب في ذلك الموسم.
 
وبعد هبوط الفريق إلى دوري الدرجة الثانية من البوندسليغا ورحيل رينسنغ وفاروفيتش اختاره المدرب هولغرستانيسلاوسك كحارس أول للفريق في موسم 2012/13، بيد أن أولى مبارياته كحارس أساسي انتهت بخسارة أمام آينتراخت براونشفايغ بهدف مقابل لا شيء. وبعد صعود الفريق إلى دوري الدرجة الأولى من جديد في موسم 2013/14 اختار مشجعو النادي تيمو هورن كأفضل لاعب في الموسم ضمن الفريق. وفي بداية موسم 2014/15 حافظ على شباكه نظيفة في أول أربع مباريات.
 
يُذكر أن تيمو هورن الذي يرتبط بعقد مع كولونيا حتى 2023، حمى عرين المنتخب الألماني للشباب في أكثر من مباراة. وإذا كان كل من توني شوماخر وبودو إلغنر قد انطلقا من كولونيا لشهرة عالمية، فهل يتمكن تيمو من أن يكون ثالثهما؟