الصفحة الرئيسية » رياضة » احتجاز بلاتيني واستجوابه ضمن تحقيق حول منح قطر حق استضافة كأس العالم

احتجاز بلاتيني واستجوابه ضمن تحقيق حول منح قطر حق استضافة كأس العالم

05:02 2019/06/18

باريس (رويترز) - أكد مصدر قضائي لرويترز أن ميشيل بلاتيني الرئيس السابق للاتحاد الاوروبي لكرة القدم خضع لاستجواب من قبل الشرطة الفرنسية يوم الثلاثاء حول منح قطر حق استضافة كأس العالم 2022.
 
ولم يتم الوصول لوليام بوردون محامي بلاتيني على الفور للحصول على تعليقه. وكان موقع التحقيقات الفرنسي ميديا بارت هو أول من أورد خبر إلقاء القبض على النجم السابق للكرة الفرنسية واستجوابه.
 
ويقود مكتب المدعي العام المالي الفرنسي، والمتخصص في التحقيق في الجرائم المالية والفساد، تحقيقا منذ 2016 في عملية منح قطر حق استضافة كأس العالم 2022. وينظر المحققون في مخالفات محتملة تشمل فساد شخصي والتآمر واستغلال نفوذ.
 
ورفض الاتحاد الأوروبي للعبة التعليق في حين لم يتسن على الفور الوصول للمسؤولين عن اللجنة المنظمة لنسخة قطر 2022 للتعليق.
 
وكان القرار الذي اتخذ في ديسمبر كانون الأول 2010 بمنح قطر حق استضافة كأس العالم قد فاجأ الكثيرين بسبب الافتقار للقاعدة الجماهيرية الكبيرة ودرجات الحرارة المرتفعة في الصيف والأداء الضعيف للمنتخب القطري. وستكون قطر أول دولة عربية تستضيف نهائيات البطولة.
 
وذكرت صحيفة لوموند أن المدعين ينظرون تحديدا في حفل غداء أقامه الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي قبل تسعة أيام من الإعلان عن فوز قطر بحق تنظيم البطولة. وكان بلاتيني وولي عهد قطر في ذلك الوقت الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ضمن المدعوين على الغداء.
 
وذكرت الصحيفة أن بلاتيني اعترف بعدها بأنه دعم عرض قطر أمام العرض المنافس من الولايات المتحدة خلال التصويت لكنه قال إن ساركوزي ”لم يطلب منه ذلك على الإطلاق“.
 
وأكدت مصادر قضائية لرويترز أنه تم استجواب اثنين من معاوني ساركوزي في ذلك الوقت، وهما كلود جيون وصوفي ديون، بواسطة الشرطة يوم الثلاثاء. وظلت ديون قيد الاحتجاز مع بلاتيني. وأضاف مصدر أن جيون ”مشتبه فيه طليق“.
 
ولم يتم الوصول لمحامي جيون، الذي بات وزيرا للداخلية لاحقا، على الفور للتعليق. ورفضت متحدثة باسم ساركوزي التعليق. ولم يتم على الفور الوصول لمحامي ديون للحصول على تعليقه.
 
ووفقا للقانون الفرنسي، فإن المشتبه فيه يمكن استجوابه لمدة تصل إلى 48 ساعة.
 
وأُجبر بلاتيني على ترك منصبه كرئيس للاتحاد الأوروبي للعبة بعد أن خضع لتحقيق في قضية أخرى تتعلق بمبلغ 1.8 مليون فرنك سويسري (1.8 مليون دولار) حصل عليها من الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) في 2011. وتم تبرئة ساحته في هذه القضية.
 
وكان بلاتيني مهاجما في حقبة السبعينات والثمانينات من القرن الماضي وسجل الكثير من الأهداف مع سانت ايتيين الفرنسي ويوفنتوس الإيطالي. وشارك بلاتيني في ثلاث نسخ لكأس العالم وكان قائدا للتشكيلة عندما بلغت فرنسا قبل نهائي البطولة عامي 1982 و1986.