الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » الرياض: ناقلتا نفط سعوديتان ضمن سفن تعرضت لهجوم قبالة ساحل الإمارات

الرياض: ناقلتا نفط سعوديتان ضمن سفن تعرضت لهجوم قبالة ساحل الإمارات

09:25 2019/05/13

قوارب تابعة للبحرية الإماراتية قرب ناقلة نفط سعودية - رويترز

الرياض - خبر للأنباء:
قالت السعودية يوم الاثنين إن اثنتين من ناقلاتها النفطية كانتا ضمن سفن تعرضت لهجوم قبالة ساحل الإمارات، ووصفت هذا الهجوم بأنه محاولة لتهديد أمن إمدادات النفط العالمية، وذلك في خضم حالة من التوتر بين الولايات المتحدة وإيران.
 
وكانت الإمارات قالت يوم الأحد إن أربع سفن تجارية تعرضت لعمليات تخريب قرب إمارة الفجيرة، أحد أكبر مراكز تزويد السفن بالوقود في العالم والتي تقع خارج مضيق هرمز مباشرة. لكن لم تذكر أي تفاصيل عن طبيعة الهجوم أو الجهة المسؤولة عنه.
 
ولم تقدم الإمارات معلومات عن جنسيات السفن الأربع أو تفاصيل أخرى بشأن ملكيتها. وقالت الرياض إن اثنتين منها سعوديتان وقالت شركة نرويجية إنها تملك إحدى السفن. وأظهرت لقطات لرويترز أن السفينة الرابعة إيه. ميشيل ترفع علم الإمارات‭‭‭‭‭ ‬‬‬‬‬وهي ناقلة وقود سفن.
 
وقالت شركة توم لإدارة السفن إن ناقلتها لمنتجات النفط أندريه فيكتوري المسجلة في النرويج لحقت بها أضرار ”جراء جسم غير معروف في المياه“. وأظهرت صور اطلعت عليها رويترز وجود فتحة في جسم السفينة عند خط المياه.
 
وقال شاهد من رويترز إن غواصين يتفقدون الأضرار التي لحقت بالسفن.
 
وقال مسؤول عسكري أمريكي تحدث شريطة عدم نشر اسمه إن الجيش الأمريكي يساعد في التحقيق بناء على طلب من حكومة الإمارات.
 
وارتفعت أسعار النفط يوم الاثنين مع تداول العقود الآجلة لخام برنت عند سعر 72.08 دولار للبرميل في الساعة 1416 بتوقيت جرينتش بزيادة قدرها 2.07 دولار.
 
وقال وزير النفط السعودي خالد الفالح في بيان إن إحدى الناقلتين تعرضت للهجوم في المنطقة الاقتصادية للإمارات بينما كانت في طريقها لتحميلها بالنفط السعودي من ميناء رأس تنورة لشحنه إلى عملاء شركة أرامكو السعودية في الولايات المتحدة.
 
وأضاف أن الهجوم لم يسفر عن خسائر في الأرواح أو تسرب للوقود لكن نجمت عنه أضرار بالغة في هيكلي السفينتين.
 
وذكرت مصادر تجارية وملاحية أن الناقلتين السعوديتين هما ناقلة النفط العملاقة (أمجاد) والناقلة (المرزوقة) وهما مملوكتان للشركة الوطنية السعودية للنقل البحري (البحري) . ولم ترد شركة البحري على طلب من رويترز للتعليق.
 
وقالت وزارة الخارجية الإماراتية يوم الأحد إن الهجوم لم يسفر عن وقوع إصابات مضيفة أن عمليات ميناء الفجيرة تسير بشكل طبيعي. وذكرت أن السلطات فتحت تحقيقا بالتنسيق مع الجهات الدولية، ودعت المجتمع الدولي إلى منع أي أطراف تحاول المساس بأمن وسلامة حركة الملاحة البحرية.
 
وقال الفالح إن الهجوم استهدف تهديد حرية الملاحة البحرية وأمن الإمدادات النفطية للمستهلكين في كافة أنحاء العالم.
 
وأكد على ”المسؤولية المشتركة للمجتمع الدولي في الحفاظ على سلامة الملاحة البحرية وأمن الناقلات النفطية تحسبا للآثار التي تترتب على أسواق الطاقة وخطورة ذلك على الاقتصاد العالمي“.
 
وقالت الإدارة البحرية الأمريكية في إشعار يوم الأحد إن الحوادث التي وقعت قبالة الفجيرة لم يتم تأكيدها ودعت إلى توخي الحذر.ظ
 
وكانت الإدارة قالت في وقت سابق هذا الشهر إن السفن التجارية الأمريكية بما في ذلك ناقلات النفط التي تبحر عبر الممرات المائية في الشرق الأوسط يمكن أن تستهدفها إيران ضمن عدة تهديدات تشكلها طهران للمصالح الأمريكية.
 
وقالت واشنطن إنها سترسل حاملة طائرات أمريكية وقوات أخرى إلى الشرق الأوسط بسبب ما وصفتها بالتهديدات الإيرانية، في حين وصفت طهران الوجود العسكري الأمريكي بأنه ”هدف“ وليس تهديدا.