الصفحة الرئيسية » محليات » مليشيات الحوثي ترفع جباياتها الزكوية إلى 500 زكاة عن كل فرد (وثيقة)

مليشيات الحوثي ترفع جباياتها الزكوية إلى 500 زكاة عن كل فرد (وثيقة)

01:09 2019/05/09

عدن - خبر للأنباء – خاص:

أقرت مليشيات الحوثي رفع زكاة الأنفس لهذا العام من 300 إلى 500 ريال عن كل شخص بزيادة 200 ريال عن العام الماضي ضمن حملتها المستعرة لجباية المزيد من الأموال.

وفي تعميم صادر عنها، اطلعت وكالة خبر على محتواه، ألزمت المليشيات كافة المكاتب التنفيذية الحكومية وشركات القطاع العام والمختلط في أمانة العاصمة وبقية المناطق الواقعة تحت سيطرتها على خصم زكاة الفطر على الموظفين ومن يعولون من الراتب الذي يتم صرفه خلال أو نهاية شهر رمضان، بالرغم من أن رواتب الموظفين متوقفة منذ أكثر من ثلاث سنوات وتكتفي المليشيات بصرف نصف راتب رأس كل ستة شهور.

كما ألزمت المليشيات المختصين في مكاتب "هيئة الزكاة"، التي استحدثتها مؤخراً، بسرعة تحديد أسماء المكلفين لزكاة الفطر لجميع الموظفين في جميع المكاتب التنفيذية والقطاع العام وتحديد العدد المكلف ومن يعولون من أجل تكوين قاعدة بيانات خاصة بالموظفين المكلفين بدفع زكاة الفطر للاحتفاظ بها لمراجعتها سنوياً من أجل خصم الزكاة المستحقة للمليشيات.

وحذرت المليشيات جميع الأمناء والعقال في حارات وأحياء العاصمة وجميع المناطق الواقعة تحت سيطرتها من أي تأخير في تحصيل الزكاة، كما حذرتهم من تسليمها لغير قيادات المليشيات.

وكانت الجماعة الحوثية قد استبقت دخول شهر الصيام بإصدار قانون غير شرعي، رفعت بموجبه النسبة الضريبية والزكوية بما يضمن مزيداً من جباية الأموال للمليشيات.

وفيما تتصاعد حدة الفقر والفاقة في أوساط السكان، بات مشرفو الجماعة الحوثية يتنافسون على شراء العقارات والأراضي، والسطو على بعضها في صنعاء، بالتزامن مع تشييد العمارات والفلل الخاصة في مختلف أحياء العاصمة صنعاء.

وتسهم الإتاوات والجبايات الحوثية في مضاعفة معاناة المواطنين خصوصاً مع دخول شهر رمضان والتي انعكست على شكل زيادات سعرية في قيمة السلع والمنتجات وتفاقم الأحوال المعيشية لأغلب السكان والتي تمتنع المليشيات عن دفع رواتب الموظفين منهم.