الصفحة الرئيسية » الواجهة » مصادر: توقُّف بنوك من المشاركة في الاعتمادات المستندية استجابة لضغوط حوثية

مصادر: توقُّف بنوك من المشاركة في الاعتمادات المستندية استجابة لضغوط حوثية

11:13 2019/03/16

تعبيرية

عدن - خبر للأنباء - خاص:
كشفت مصادر اقتصادية أن عدداً من البنوك اليمنية أوقفت الدخول في طلبات تغطية الاعتمادات المستندية التي يعلن عنها البنك المركزي اليمني في عدن لتغطية اعتمادات استيراد السلع الغذائية من الوديعة السعودية.
 
وأوضحت المصادر، في تصريحات لوكالة "خبر"، أن عدداً من البنوك اتخذت هذا الإجراء بعد الضغوط والممارسات التعسفية الحوثية وتعرض موظفيها للاحتجاز والاختطاف والإخفاء ومقراتها للمداهمة والاقتحامات.
 
وشهدت البنوك، التي تقع مراكزها الرئيسية في صنعاء، لحملة مضايقات حوثية قامت خلالها باحتجاز عشرات من موظفي القطاع المصرفي، واقتحام ومداهمة مقراتها، والتضييق على أنشطتها وعدم الإفراج عن المختطفين إلا بناءً على تعهدات بعدم المشاركة في أي اعتمادات مستندية في البنك المركزي بعدن.
 
وحذر خبراء اقتصاديون من خطورة هذه الخطوة وانعاكساتها السلبية على حجم واردات البلاد من السلع الغذائية وتأثير ذلك على نقص المخزون وانخفاض المعروض من السلع الغذائية، والذي سيتسبب في ارتفاع أكيد وحتمي في أسعار تلك السلع بالتزامن مع قدوم شهر رمضان.
 
وفيما أعلن البنك المركزي اليمني عدن، الخميس، عن وصول الموافقة على 41 طلباً لتغطية الاعتمادات المستندية لاستيراد السلع الغذائية بمبلغ 80 مليون دولار، قللت مصادر في البنك المركزي من هذه الخطوة، مؤكدة أن بعض البنوك قد تستجيب بشكل مؤقت للضغوط الحوثية، لكن تغطية الاعتمادات المستندية مستمرة.
 
ومنذ سبتمبر الماضي أعلن البنك المركزي اليمني بقبول طلبات تغطية الاعتمادات المستندية لاستيراد خمس سلع غذائية من الوديعة السعودية والمقدرة بملياري دولار.
 
ويقوم البنك المركزي ببيع الدولار الأمريكي للتجار لتغطية طلباتهم لاستيراد السلع بسعر تفضيلي عند مستوى 440 ريالاً للدولار من أجل المحافظة على بقاء أسعار السلع الغذائية عند مستويات منخفضة.