الصفحة الرئيسية » الواجهة » طالبات إحدى المدارس بصنعاء يتعرضن لضرب مبرح من قِبل المديرة ومدرسات حوثيات

طالبات إحدى المدارس بصنعاء يتعرضن لضرب مبرح من قِبل المديرة ومدرسات حوثيات

09:19 2018/11/09

صنعاء - خبر للأنباء - خاص:

تعرض عدد من الطالبات في إحدى مدارس البنات (حكومية) بالعاصمة صنعاء، للضرب من قِبل مديرة مدرسة ومتطوعات حوثيات من المنتميات للسلالة.

وأكدت مصادر تربوية لوكالة خبر، أن عدداً من الطالبات بمدرسة الفرات للبنات الواقعة بحي الزراعة قدمن الإذاعة خلال الطابور الصباحي قبل أيام وقُمن بالترحم على الشهيد الزعيم علي عبدالله صالح خلال الإذاعة وقراءة الفاتحة.

وبحسب المصادر فإن مديرة المدرسة بشرى الجنداري، المعينة من قبل الحوثيين وعدداً من المدرسات الحوثيات المتطوعات على رأسهن نبيله الكبسي وتهاني المؤيد وابتسام مفضل وأمة الحسيب زبارة وأمل الشهاري، قُمن بالاعتداء على الطالبات وضربهن ضرباً مبرحاً وتهديدهن بالفصل.

ورفضت مديرة المدرسة قبول إرجاع الطالبات للمدرسة إلا بعد عمل تعهد خطي من أهاليهن بعدم تكرر ذلك.

ووفقاً للمصادر فإن المتطوعات الحوثيات يمارسن اسلوب العصابة والاستعلاء وفرض آرائهن بالقوة مع الطالبات وكذا المدرسات الأخريات غير الحوثيات.

وكانت استبدلت الإدارة الموالية للمليشيات الحوثية في مدرسة الفرات (حكومية) بحي الزراعة مؤخرا، اغلب المعلمات الرسميات بمتطوعات حوثيات من الحيّ المجاور للمدرسة لتغطية الحصص الدراسية بدلاً عن المعلمات الأساسيات بحجة إضرابهن عن العمل، للمطالبة بمرتباتهن الموقوفة للعام الثاني على التوالي.

يأتي تغيير المدرسات بعد أن وقعت عراك بالأيدي والعصي بين مدرسة وطالبة في مدرسة الفرات، تسببت إصابات وجروح في صفوفهن جراء قيام طالبة حوثية بلعن الصحابي معاوية بن أبي سفيان.