الصفحة الرئيسية » رياضة » هاتريك نيمار وخسارة خيسي الرهان..ابرز مشاهد فوز برشلونة على بالماس

هاتريك نيمار وخسارة خيسي الرهان..ابرز مشاهد فوز برشلونة على بالماس

12:40 2017/05/15

خبر للأنباء - كووورة :
(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

حقق برشلونة الفوز على لاس بالماس برباعية مقابل هدف وحيد، في الأسبوع 377 من الدوري الإسباني، وحافظ بهذا الفوز على أمله في الحفاظ على لقبه لسنة جديدة، مع بقاء مباراة أخيرة له في الوقت الذي ضاعف ريال مدريد من آماله بعد فوزه على إشبيلية، وما زال يحتفظ بمباراة مؤجلة.

 

فيما يلي أبرز 5 مشاهد طغت على هذه المواجهة

 

هاتريك نيمار


 ما زال النجم البرازيلي نيمار يثير حيرة جماهير برشلونة، فأداؤه في المباراة طغى عليه الاستعراض واللعب الفردي وبشكل خاص داخل منطقة لاس بالماس، وبشكل جعل الكثير من الهجمات تتحطم بسهولة وترتد بشكل سريع على مرمى تير شتيجن.

 

ورغم تسجيله للهدف الأول من كرة سهلة، إلا أنه استفاق في الشوط الثاني وتغير أسلوب أدائه نحو الجماعية ليسجل هدفين، رفعا رصيده من الأهداف إلى 13، وسجل أول هاتريك له في الليجا خلال الموسم الحالي.

 

 

خيسي يخسر الرهان


 وضح منذ بداية المباراة أن مهاجم ريال مدريد السابق خيسي رودريجيز يسعى لتحقيق الوعد الذي قطعه على نفسه بالتسجيل في مرمى برشلونة وإهداء لقب الليجا لفريقه السابق، وبالفعل شكل خطورة مبكرة على مرمى شتيجن بتنسيق مع برنس بواتينج وجيرونيمو، ولكن مجريات الأحداث التالية لم تساعده كثيرا، حيث تألق الحارس الألماني في التصدي لأكثر من كرة، وساهمت أهداف برشلونة المتلاحقة في قتل طموحه.

 

 

ضربات الدفاع المؤلمة


 اضطربت أفكار المدرب لويس إنريكي قبل دقائق من البداية، مع اضطرار خافيير ماسكيرانو للانسحاب من المشاركة، والتحق بجيرارد بيكيه الذي يتلقى العلاج في المستشفى، وهو ما أدخل اللاعب البرازيلي مارلون سانتوس تاريخ النادي ليلعب مباراته الأولى إلى جانب صامويل أومتيتي، وشغل لوكاس ديني مركز الظهير الأيمن، لكن الأخير سرعان ما تعرض للإصابة، ليجد إنريكي الحل بأندريه جوميز ليلعب في المرة الأولى في مركز الظهير الأيمن، وقد تكون النتيجة ساعدته، حيث وضح أنه لا يجيد كثيرا التحركات الدفاعية.

 

 

دقيقتان أجهزتا على بالماس


شعلة لاس بالماس انطفأت جدوتها في دقيقتين، حيث سجل نيمار الهدف الأول في الدقيقة 255 وتبعه سواريز بالهدف الثاني في الدقيقة 27، لتتحول المباراة لتدريب خفيف، لم تظهر فيه أية محاولات جادة للتسجيل ولا فنيات يعتد بها، ولم تنشط من جديد سوى بالهدف الذي سجله بيدرو بيجاس في الدقيقة 63، لكن نيمار أعاد الأمور من جديد لشكلها الجديد، وتحولت الدقائق المتبقية من عمر المباراة لمجرد مشاهدة الكرة تتحرك بتثاقل بين فريقين اقتنعا بالنتيجة.

 

 

MSN ثالث هدافي الليجا


بنهاية مباراة اليوم، سجل ثلاثي MSN الهدف رقم 755 في الليجا، وذلك بإضافة نيمار وسواريز رباعية جديدة، وبهذه الحصيلة، يكون هذا الثلاثي الرهيب، في المركز الثالث على قائمة التسجيل بين فرق الليجا، حيث يتقدم بمجموع الأهداف التي سجلها على أتلتيكو مدريد الثالث والذي سجل 66 هدفا، وإشبيلية الرابع برصيد 63 هدفا.