الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » «6 يَمَنَات تحتفل بعيد وحدة اليمن».. جدل شعار العيد الوطني ذي الـ6 نجمات

«6 يَمَنَات تحتفل بعيد وحدة اليمن».. جدل شعار العيد الوطني ذي الـ6 نجمات

06:29 2014/05/19

صنعاء - خبر للأنباء - فهد ياسين:

تحتفل الجمهورية اليمنية في 22 مايو الجاري، بالعيد الوطني الرابع والعشرين لإعادة تحقيق الوحدة بين شطري اليمن الشمال والجنوب في اليوم نفسه عام 1990م.

وتجيء المناسبة هذا العام، وقد طرأت متغيرات كثيرة، منها: إقرار رسمي ورئاسي باعتماد خيار الفيدرالية لليمن من 6 أقاليم, والجدل مستمر بين رافضي ومتبنيي الخيار والمشروع. وينتظر القرار لاعتباره نافذاً أن يتضمن مشروع الدستور قيد الإعداد النص على الشكل الجديد للدولة ونظام الحكم ويعرض على الناخبين في استفتاء مباشر. في وقت لاحق قبل نهاية العام الجاري بحسب تأكيدات رسمية.

إلا أن الشعار الرسمي المتخذ لمناسبة العيد الوطني الـ24، ذهب مباشرة إلى تبني الفيدرالية سداسية الأقاليم, مكرساً إياه "كواقع مفروغ منه قبل أن يصبح كذلك بالفعل"، كما يطرح مدونون يمنيون في شبكات التواصل الاجتماعي.

يقول منتقدو الشعار: إنه يلغي الشرعية الشعبية وحق اليمنيين في الاستفتاء وإجازة أو رفض الخيار.

ويوجه آخرون اللوم على الرئاسة اليمنية التي اعتمدت وأجازات شعاراً ينتهك الشكل الرسمي للدولة والنظام الدستوري المعمول والقائم حتى ساعته.

وفيما يدفع مؤيدو الفيدرالية بأن الشعار يحاكي توجهات ومقررات ومخرجات حوارية متوافقاً حولها, وإن لم يأخذ بعد الصفة الدستورية والقانونية الإلزامية. إلا أن أصواتاً في الطرف الآخر ترد بأن الشرعية تمنحها القاعدة الشعبية ويجيزها الشعب باعتباره مالك وصاحب السلطة ومصدرها وأن الاستفتاء الشعبي وحده من يملك حق اعتماد وإجازة الخيار أو إبطاله، وقبل ذلك لا يمكن التصرف بخلاف الشكل والوضع الدستوري المعتمد والنافذ حتى موعد الاستفتاء على مشروع الدستور الجديد.

يعلق الناشط محمد الفقيه، الذي انتقد بشدة الشعار: "هذا الشعار تشريع انفصالي وهذا يعتبر كلاماً خطيراً جداً ولا يمكن القبول به أبداً".

وفي رأيه أن "هذا لم تنص عليه المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ولا حتى مخرجات الحوار الوطني التي شددت على الوحدة اليمنية ودعت إلى إيجاد البدائل للمركزية في إطار الوطن الواحد وفي إطار المحافظات ومازال الخيار النهائي للشعب اليمني وهو من سيقرر".

قصة الشعار، ليست الوحيدة التي تثير جدلاً. مؤخراً في اليمن أشياء كثيرة باتت محل تباينات وجدل لا يتوقف. ويرى عضو في البرلمان اليمني تحدث لوكالة "خبر", أنه كان يجب حماية مناسبة وطنية كالعيد الوطني للوحدة من الخلافات والتجريب المبكر.

ويقول: "كان يمكن إخراج واعتماد شعار للمناسبة دون حاجة إلى إقحام الفيدرالية والنجوم الستة والتي لا تزال مشروعاً. وهذا تجوُّز غير موفق ويحمل صيغة الإملاء والفرض المسبق".

بالعودة إلى شبكات التدوين غرد في تويتر مدون يمني إلى صورة الشعار: «6يمنات تحتفل بعيد وحدة اليمن»!!