الصفحة الرئيسية » الواجهة » رغم استجداء محافظ المليشيا.. قبائل ذمار ترفض إرسال أبنائها للقتال مع الحوثي

رغم استجداء محافظ المليشيا.. قبائل ذمار ترفض إرسال أبنائها للقتال مع الحوثي

01:51 2018/08/02

ذمار - خبر للأنباء - خاص:

يكثف محافظ مليشيا الحوثي في ذمار محمد حسين المقدشي، من زياراته إلى مديريات المحافظة، محاولا بشتى الوسائل تحشيد مقاتلين.. كان آخرها زيارته إلى مديرية ضوران آنس، في مسعى للتغرير على أبنائها للالتحاق في صفوف الحوثي.

وقالت مصادر محلية لوكالة خبر، إن المقدشي زار مديرية ضوران آنس، وتوسل مشايخها وقام بتوزيع قطع أسلحة "كلاشنكوف" للمشايخ والأعيان والوجاهات لإغرائهم للقيام بإقناع شباب المديرية بالتجنيد مع المليشيا، إلا أن دعوته هذه قوبلت بالرفض الشديد من قبل الكثير من مشايخ وأبناء المديرية.

وأوضحت المصادر، أن هذا الرفض من قبل مشايخ وأبناء مديرية ضوران آنس ليس وليد اللحظة، ولكن دعمته اثار خلافات سابقة جرت بين مليشيا الحوثي مع أبناء المديرية جراء الحادثة التي حصلت قبل عامين بسبب إيرادات مكتب البريد والتي راح ضحيتها أحد أبناء مديرية ضوران الذي استشهد على أيدي عناصر المليشيا.

وطبقاً للمصادر فإن المقدشي فشل في مساعيه، ولم يتمكن من تحشيد مزيد من المقاتلين من أبناء ضوران أنس، عدا بضعة أفراد أغلبهم أطفال من أسر فقيرة دفعت الحاجة أهاليهم للسماح لهم بالانضمام في صفوف مليشيا الحوثي.

وأشادت المصادر بالمواقف القوية والثابتة لكافة مشايخ وعقال وأعيان وتربويي وقبائل مديرية ضوران الوفية للوطن والمؤتمر والشهيدين الزعيم علي عبدالله صالح والمناضل عارف عوض الزوكا، حيث إن مديرية ضوران بدائرتيها الانتخابيتين كانتا ولاتزالان وستظلان مؤتمريتين ولن تقبلا بديلاً مستورداً من إيران أو تركيا وقطر.

وثمنت المصادر في هذا الصدد مواقف الشيخ محمد عبدالولي النهمي، عضو مجلس النواب عضو اللجنة الدائمة، والشيخ أكرم جبهان، نجل الشهيد العميد حفظ الله جبهان، عضو اللجنة الدائمة، وكافة مشايخ ضوران دون استثناء.

وأشارت المصادر أن المدعو محمد حسين المقدشي قام بزيارة خاصة إلى منزل الشيخ مانع الصيح، عضو مجلس الشورى عضو اللجنة الدائمة، وصُدِم المقدشي بوجود شعار المؤتمر الشعبي العام معلقاً في ديوان الشيخ الصيح، وكان هذا رداً كافياً للزيارة التي حاول فيها استجداء قيادات المؤتمر في حث المواطنين ودفعهم للانضمام في صفوف المليشيات.