الصفحة الرئيسية » محليات » بعد أن ضاقت بهم المقابر.. مليشيا الحوثي تملأ مدرجات حجة الزراعية بقتلى عناصرها

بعد أن ضاقت بهم المقابر.. مليشيا الحوثي تملأ مدرجات حجة الزراعية بقتلى عناصرها

06:27 2018/07/11

حجة - خبر للأنباء - خاص:

لجأت مليشيا الحوثي الإرهابية، إلى دفن قتلاها في المدرجات الزراعية بعد امتلاء المقابر وما تسمى "روضات الشهداء" في مناطق سيطرتها والتي أنشأتها لهم خلال الأشهر الماضية.

وتداول ناشطون على صفحاتهم في موقعي التواصل الاجتماعي "فيسبوك" و"تويتر" صوراً للمدرجات الزراعية في منطقة الشاهل عزان بمحافظة حجة التي حولتها مليشيا الحوثي إلى مقابر لجثث المئات من قتلى عناصرها والمغرر بهم القادمة من جبهات القتال.

وتظهر الصور حجم المأساة والكارثة التي حولت اليمن السعيد إلى التعيس منذ قدوم هذه مليشيات من كهوف الظلام إلى أنحاء ومناطق البلاد، وتغريرها بآلاف الشباب والأطفال في عمر الزهور وزجها بهم في حربها العبثية.

وأثارت الصور موجة انتقادات لاذعة وساخرة من قبل الصحفيين والناشطين على صفحات موقع التغريدات العالمي "تويتر"، معتبرين تحويل المليشيا المدرجات الزراعية إلى مقابر لقتلاها خطراً يهدد الزراعة في اليمن.

كتب المهندس أنور العامري، متهكماً: "الحوثيون يقتلعون شجرة القات، ويزرعون بدلاً عنها الموالعة.. حولت هذه العصابة في وطننا كل شيئ جميل إلى مقابر. لم تكفهم أراضي الدولة، وأحواش المؤسسات الحكومية، لينتقلوا الآن للمزارع، والمدرجات الخضراء، ليقتلعوا منها الأشجار ويحولوها مقابر لأتباعهم..".

فيما غرد الناشط وليد عفاش، قائلاً: "‏الحمدي، رحمه الله، قلع "القات" وزرع "البن" لـ المستهلك..
عفاش، رحمه الله، زرع "البن" و"القات" لـ المستهلك..
الحوثي قلع "البن" و"القات" وزرع المستهلك".

وكانت فرضت مليشيا الحوثي، السبت، على مكتب أوقاف أمانة العاصمة توفير أراض "وقف" واسعة لإنشاء مقابر جديدة لقتلاها.

تأتي هذه الخطوة بعد امتلاء العديد من المقابر التي أنشأها الحوثيون، مؤخراً، وأطلقت عليها مسمى "روضات الشهداء" خلال الشهرين الماضيين وشارفت بعضها على الامتلاء جراء تزايد قتلى مليشيا الحوثي من المغرر بهم في جبهات القتال.

كما أغلقت مقبرة "جار الله" الكائنة في شارع العدل، إحدى كبرى المقابر في العاصمة صنعاء، أبوابها إلى جانب عدد من مقابر أمانة العاصمة بعد امتلائها بقتلى المليشيات الحوثية.

الجدير بالذكر أن المليشيات الحوثية تتكبد بشكل يومي مئات القتلى جراء احتدام المعارك في جبهات القتال وخاصة في جبهة الحديدة "الساحل الغربي" والذين امتلأت بهم المقابر وما تسمى "روضات الشهداء" التي أنشأتها المليشيا خلال الأشهر الماضية في العاصمة صنعاء والمناطق الخاضعة لسيطرتهم.