الصفحة الرئيسية » منوعات » "أطفال الكهف" في تايلاند: إنقاذ أول مجموعة وسط ظلام دامس

"أطفال الكهف" في تايلاند: إنقاذ أول مجموعة وسط ظلام دامس

05:39 2018/07/08

بي بي سي
أعلنت السلطات التايلاندية نجاح أول عملية إنقاذ للأطفال المحاصرين في كهف مغمور بالمياه منذ أسبوعين، شمالي تايلاند، وتم إخراج أربعة منهم حتى الآن ونقلهم إلى المستشفى.
 
وبدأت السلطات عملية الإنقاذ لفريق كرة قدم مدرسي مكون من 12 صبيا ومدربهم، يوم السبت، بعد تزايد المخاوف من زيادة منسوب المياه داخل الكهف بسبب هطل الأمطار المستمر.
 
وقال تاساثيب بونوتونج، مسؤول الصحة في فريق الإنقاذ، لـ"رويترز": "أخرجنا طفلين في البداية، وهما حاليا في المستشفى الميداني قرب الكهف".
 
ويقوم غواصو إنقاذ بتقديم مساعدات للفتية ومدربهم في ظل حالة الظلام الدامس داخل الكهف وبقائهم على صخرة مرتفعة عن المياه طوال أسبوعين. ويحاول المنقذون اقتياد الأطفال إلى خارج شبكة الكهوف المعقدة.
 
ولم تحدد السلطات المدة التي قد تستغرقها عملية الإنقاذ.
 
وهناك 18 غواصا بينهم 13أجنبيا دخلوا ومعهم خمسة من أفراد القوات الخاصة بالبحرية التايلاندية لإخراج الأطفال.
 
ماذا يحدث داخل الكهف؟
 
تجمع عدد كبير من المتطوعين وعمال الإنقاذ بالإضافة إلى العديد من وسائل الإعلام حول فتحة الكهف، خلال الأسبوع الماضي، لمتابعة عملية الإنقاذ لحظة بلحظة.
 
وطالبت السلطات الصحفيين، صباح السبت، بإخلاء المنطقة المحيطة بالكهف لتسهيل مهمة فرق الإنقاذ.
 
وقال حاكم منطقة تشيانغ راي، التي يقع فيها الكهف، نارونغاسك أوسوتانكورن، إن "الأطفال مستعدون لمواجهة أي تحدي للخروج من الكهف".
 
وأضاف أن طبيبا أستراليا في فريق الإنقاذ تفقد الحالة الصحية للفتية مساء السبت وأكد أنهم أقوياء جسديا ومعنويا ويمكن بدء عملية إنقاذهم.
 
وأكد الحصول على موافقة الأطفال وعائلاتهم بالبدء في عملية الإنقاذ.
 
وقد قررت السلطات التحرك بعد الاعتقاد بأن منسوب المياه داخل الكهف هو في أدنى مستوياته الآن بعد شفط ملايين اللترات إلى الخارج.
 
وأضاف أوسوتانكورن، أن الظروف الآن "مواتية بدرجة ممتازة"، لكن ثمة مخاوف من هطول الأمطار الموسمية، ما سيؤدي إلى امتلاء ممرات المرور الضيقة بالمياه.
 
أطفال الكهف في تايلاند
أطفال الكهف في تايلاند
وكان الأطفال يستكشفون معالم الكهف عندما محاصرتهم ومدربهم بسبب ارتفاع منسوب المياه في 23 يونيو/حزيران.
 
ويواصل غواصو الإغاثة منذ ذلك الحين إرسال الغذاء وأسطوانات الأوكسجين والمساعدات الطبية، بينما يعمل فريق دولي ضخم على وضع خطة لإنقاذهم من الكهف.
 
وقال أوسوتانكورن "الآن وخلال الأيام الأربعة المقبلة، الظروف مواتية بدرجة ممتازة (لإجلاء الأطفال) من حيث منسوب المياه وحالة الطقس وحالة الأطفال الصحية".
 
وشدد قائلا: "علينا اتخاذ قرار واضح بشأن ما يمكننا القيام به الآن".
 
وفي وقت سابق السبت، نشرت البحرية التايلاندية رسائل كتبها الأطفال إلى أسرهم لطمأنتهم.
 
اقرأ أيضا: تايلاند تبحث عن فريق كرة قدم مفقود داخل كهف
 
وكتب أحد الأطفال: "لا تقلقوا، فنحن أقوياء"، وأضاف مازحا: "إلى أستاذي، لا تكلفني بواجبات كثيرة".
 
وكتب آخر: "إذا تمكنت من الخروج، فمن فضلكما، أمي وأبي، أحضرا لي موكاثا (لحم مشو تايلاندي) لأكله".
 
وقدم مدرب كرة القدم الذي اصطحب الأطفال إلى الكهف اعتذاره للآباء، لكن كثيرا منهم قالوا إنهم لا يلومونه.
 
ما هي الخطة؟
 
تسابق فرق الإنقاذ المدنية والعسكرية الزمن لتحرير الأطفال ومدربهم وسط درجة عالية من الخطورة.
 
واتضحت خطورة الوضع عندما لقي غواص سابق في البحرية التايلاندية حتفه بعدما وضع أسطوانات الأوكسجين على طريق محتمل للخروج، الجمعة.
 
وقال أوسوتانكورن إن الأطفال الآن يجلسون على رف صخري جاف، لكن الأمطار يمكنها تقليص تلك المساحة إلى "أقل من 10 أمتار مربعة".
 
ويقول مسؤولون إن إنبوبا للأوكسجين جرى تركيبه لتقليل آثار زيادة ثاني أكسيد الكربون الناجم عن تنفس عدد كبير من الأشخاص في مساحة صغيرة كهذه.
 
كما جرى حفر آبار داخل الصخر لتجفيف المياه وتصريفها إلى الخارج.
 
وقيل، في وقت سابق، إن الأطفال يمكن أن يبقوا في الكهف لشهور، سواء لتعلم الغوص أو الانتظار لحين انخفاض منسوب المياه أو لضخها إلى الخارج.
 
وفي وقت مبكر من السبت، قال أوسوتانكورن إن الأطفال لم يتعلموا مهارات الغوص بعد حتى يتمكنوا من العبور بسلام.
 
والسيناريو الأفضل لتحرير الأطفال هو شفط ما يكفي من المياه من الكهف ما يسمح لهم بالتسلق إلى الخارج.
 
كيف حدث هذا؟
 
عثر فريق إنقاذ بريطاني على الأطفال داخل الكهف على بعد 4 كيلومترات من مخرج الكهف.
 
وينتمي الأطفال، الذين تتراح أعمارهم بين 11 و16 عاما، إلى فريق كرة قدم يسمى "وايلد بورز"، وعلق الأطفال خلال رحلة استكشافية بصحبة مدربهم داخل الكهف.
 
واستغرق العثور عليهم في تلك الأعماق داخل الكهف نحو عشرة أيام.