الصفحة الرئيسية » خاص » مشايخ ريمة يرفضون طلب الحباري والمليشيا الحوثية تكلف علي يوسف والهاشمي لحشد مقاتلين

مشايخ ريمة يرفضون طلب الحباري والمليشيا الحوثية تكلف علي يوسف والهاشمي لحشد مقاتلين

02:07 2018/06/27

ريمة - خبر للأنباء - خاص:

كشفت مصادر استخباراتية رفيعة، عن قيام مليشيا الحوثي الإرهابية، بدعوة عدد من مشايخ ريمة لمقابلة محافظ المحافظة المعين من قبل المليشيا المدعو فارس الحباري، لحشد مقاتلين إلى صفوفهم.

وقالت المصادر لوكالة "خبر"، إن فارس الحباري، استدعى عدداً من مشايخ مديرية كسمة بالمحافظة، لحثهم على حشد مجاميع للانضمام إلى صفوف المليشيا للمشاركة بحربها العبثية في جبهة الساحل الغربي.

وأوضحت المصادر أن مشايخ كسمة ريمة وبقية مديريات المحافظة عبروا عن استيائهم من تعيين القيادي الحوثي فارس الحباري محافظا للمحافظة، مشيرا إلى أن مشايخ كسمة ريمة حضروا الى مركز المديرية، إلاّ ان المحافظ ولخشيته من استهدافه لم يحضر اللقاء.

ولفتت المصادر إلى أنه تم أخذ المشايخ إلى منطقة وادي علوجة المحاددة لتهامة لمقابلة الحباري.

وأكدت المصادر أن المشايخ وأبناء كسمة رفضوا الاستجابة لطلب المحافظ بإرسال مقاتلين إلى الساحل الغربي، منوهة إلى أن المليشيا شكلت لجنة عسكرية من الاستخبارات العسكرية التابعة لها، برئاسة المدعو علي يوسف السنة والمدعو الهاشمي البزاز من عزلة بني منصور، مهمتها حشد المقاتلين إلى جبهة الساحل.

وقوبلت كافة محاولات المليشيا الحوثية بالرفض، الأمر الذي جعلها تلجأ لتهديد أبناء المنطقة بالاعتقال خاصة أن الكثيرين منهم، ضمن من قاموا بالانتفاضة استجابة لدعوة الشهيد الزعيم علي عبدالله صالح في الثاني من ديسمبر من العام الماضي.

وجددت المصادر تأكيدها، أن قيادة المليشيا الحوثية في محافظة ريمة تعيش في حالة ذعر وخوف غير مسبوقين، وقامت بإصدار أوامر باعتقال كل من تشك به أو يرفض الانصياع لأوامرها.

وأضافت المصادر في سياق تصريحها لوكالة "خبر"، أن المليشيا هددت بإرسال أطقم عسكرية لأخذ مقاتلين بالقوة من أبناء المديرية خاصة من هم في السلك العسكري، وإرسالهم إلى جبهة الساحل الغربي، وجعلهم وقوداً لحربها العبثية.

ولفتت المصادر إلى أن مشادات كلامية نشبت بين العسكريين من أبناء كسمة ريمة ومشرف المليشيا الحوثية في المحافظة المدعو أبو قصي جحاف، على خلفية رفضهم المشاركة في جبهات القتال.