الصفحة الرئيسية » الواجهة » قبائل صعدة تنقلب بوجه الحوثي.. والمسوري: تحريرها من داخلها قريباً

قبائل صعدة تنقلب بوجه الحوثي.. والمسوري: تحريرها من داخلها قريباً

05:15 2018/05/09

ارشيف

صعدة - خبر للأنباء:
انقلبت قبائل صعدة في وجه الحوثي، وأعلنت، الأربعاء 9 مايو / آيار 2018، تشكيل لجنة سياسية وإعلامية لتوضيح موقف القبائل من المليشيا الحوثية، فيما أكد المحامي محمد المسوري بأن تحريرها سيتم من داخلها قريباً جداً.
 
وأصدرت قبائل صعدة، بياناً - حصلت وكالة "خبر" على نسخة منه - أكدت فيه أن صعدة يمنية عربية وأن الفكر الإيراني الصفوي دخيل عليها.
 
وكان ممثلون عن معظم قبائل صعدة عقدوا اجتماعاً لإعلان موقفهم الرسمي، حيث دانوا تصرفات الميليشيات الحوثية.
 
ودعا بيان قبائل صعدة المغرر بهم للتوقف عن الزج بأبنائهم في حرب عبثية.
 
وعبر بيان القبائل عن رفضها الانقلاب الحوثي المدعوم من إيران. وأشار إلى أن المقذوفات على القرى الحدودية المجاورة لا تمثل إلا عصابة الحوثي.
 
وقال إن قبائل صعدة ستشكل لجنة سياسية لعقد لقاءات مع سفراء دول التحالف.
 
وأكد المجتمعون أن صعدة يمنية عربية وأن الفكر الإيراني دخيل عليها، فيما أكد يحيى بن مقيت، شيخ قبائل خولان بن عامر، أن قبائل صعدة ستستمر في القتال إلى جانب الشرعية حتى تحرير آخر منطقة من المحافظة.
 
وذكر عبدالخالق فايز حمود بشر، أحد مشايخ خولان بن عامر، أن الميليشيات حاولت تسويق فكرة تبعية صعدة للحوثيين، فيما كان أبناء المحافظة من ضحايا تجاوزات الحوثيين.
 
من جانبه، دعا الشيخ علي محمد ناصر قملان، أحد مشايخ قبيلة وائلة آل عمر، جميع أبناء قبائل صعدة للترحيب بالجيش الوطني والمقاومة الشعبية والانخراط في المعارك في وجه الميليشيات.
 
وأوضح الشيخ فهد طالب الشرفي، أحد مشايخ خولان بن عامر، أن أغلبية القبائل اليمنية تناهض مشروع الميليشيات وهي تنتظر الفرصة للانتفاض ضد سيطرة جماعة الحوثي في صعدة.
 
الشيخ شائق محمد شائق، أحد مشايخ قبائل مران، اعتبر أن ميليشيا الحوثي تلفظ أنفاسها الأخيرة وأن زعيمها بات مشرداً بين عدة مناطق يحاول تفادي الاستهداف.
 
الشيخ علي حسن جيلان، عضو مديريات الملاحيط، من جهته، دعا القبائل إلى عدم إرسال أبنائهم للقتال إلى جانب الميليشيات في حربهم العبثية.
 
وفي السياق ذاته، قال المحامي محمد المسوري، رئيس فريق اليمن الدولي للسلام في تغريدة له عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" - رصدتها وكالة "خبر"، إن "الانتصارات مستمرة في صعدة، وستثبت الأيام القادمة بأن أبناء صعدة رجالا ونساء يرفضون عصابة الحوثي الإيرانية".
 
وأضاف المسوري: "وسيكون تحرير صعدة قريبا جدا، ومن داخلها سيقف الأوفياء مع المقاتلين الأحرار ليعلم الكهنوت الحوثي أن لا قبول له في أرض صعدة بل وفي كل الأراضي اليمنية، والله ناصرنا بحوله وقوته".