الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » إعلامي جنوبي: الإصلاح شريك الحوثي الخفي.. وجبهات تسقط بسبب التعاون السري

إعلامي جنوبي: الإصلاح شريك الحوثي الخفي.. وجبهات تسقط بسبب التعاون السري

06:00 2018/05/05

عدن - خبر للأنباء:

شن إعلامي جنوبي، السبت 5 مايو / أيار 2018، هجوماً على حزب الإصلاح (إخوان اليمن)، متهماً إياه بأنه شريك خف للحوثيين.

وقال وضاح بن عطية في سلسلة تغريدات عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" - رصدتها وكالة "خبر": "حزب الإصلاح كان شريكا للحوثيين في اللقاء المشترك عبر حزب الحق، وكان شريك الحوثيين في ثورة التغيير لإسقاط السلطة في صنعاء وقيادات الإصلاح هي من قالت في عام 2011م اليوم تحررت صعدة بعد سقوطها بيد الحوثي".

وأشار إلى أن "قيادات حزب الإصلاح ذهبت إلى عبدالملك الحوثي بصعدة واتفقت معه واعترفت بسيطرته على صنعاء ووقعوا مع الحوثيين وثيقة السلم والشراكة وواصلوا الحوار في فندق موفنبيك حتى بعد سيطرتهم على قصر الرئاسة وهادي تحت الإقامة الجبرية".

وتابع: "حزب الإصلاح لم يحدد موقفه ضد الحوثيين إلا بعد إعلان عاصفة الحزم بأيام ورهن موقفه بشروط ابتز بها دول التحالف العربي ونال الدعم الذي طلبه ولكنه لم يحقق أي نصر".

وبين، أن "كل الجبهات التي شارك فيها اتباع حزب الإصلاح سقطت بشكل مفاجئ بعد أن تآمروا على المقاومة وجبهة عكد في أبين وجبهة دمت في اب وغيرها من الجبهات التي سقطت كان السبب تعاون اتباع الإصلاح السري مع الحوثيين".

وشدد على أن "حزب الإصلاح ترك جبهة صرواح في مأرب وذهب يقصي قبائل مأرب من السلطة وترك جبهة الساحل بتعز وذهب يقاتل السلفيين وترك مواجهة الحوثيين وذهب يحرض على المجلس الانتقالي وترك ملاحقة جرائم الحوثي بصنعاء ورفع تقارير مفبركة عن سجون الإرهابيين بعدن وحضرموت".

واختتم بن عطية: "اتباع حزب الإصلاح يمدحون قطر رغم تآمرها على التحالف العربي والمقاومة وذهبوا إلى التحريض ضد الإمارات رغم تقديمها التضحيات الجسيمة ومواقفها العظيمة عسكريا وإنسانيا ويسعى الإصلاح بكل طاقته إلى تمزيق علاقة السعودية مع الإمارات".