الصفحة الرئيسية » خاص » قيادات المؤتمر تؤكد خلال لقائها السفير الأمريكي تمسكها بوصايا الشهيد صالح

قيادات المؤتمر تؤكد خلال لقائها السفير الأمريكي تمسكها بوصايا الشهيد صالح

10:40 2018/04/03

القاهرة - خبر للانباء:

التقى الشيخ سلطان البركاني الأمين العام المساعد للمؤتمر الشعبي العام للشئون السياسية والعلاقات الخارجية ومعه عدد من أعضاء اللجنتين العامة والدائمة الثلاثاء 3 ابريل/نيسان 2018، بالعاصمة المصرية القاهرة سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى اليمن ماثيو تولر.

جرى خلال اللقاء مناقشة المستجدات السياسية على الساحة الوطنية وسبل تفعيل دور الأحزاب السياسية في الوصول الى اتفاق سلام شامل ودائم ينهي الاوضاع غير الطبيعية القائمة على فرض الامر الواقع بالقوة من قبل الحوثيين وينهي المعاناة الانسانية التي يعيشها الشعب اليمني ويحقق السلام والأمن والاستقرار لليمنيين جميعاً ويحقق الشراكه الوطنيه ويقضي على مظاهر التسلح والعنف وأعمال المليشيات أينما وجدت، ويوقف الحرب ونزيف الدم الذي يحصد أرواح اليمنيين يومياً ويدمر مكتسباتهم الوطنية بما يوفر السلام والأمن والطمأنينة لجيران اليمن وأشقائه ويعيد اليمن الى وضعها كدوله وليست ساحة صراع أو مكان لأي مشاريع مشبوهه وهو ما يرفضه اليمنيون لأن اليمن جزء لا يتجزأ من محيطها الإقليمي وعامل استقرار لجيرانها.

كما استعرض اللقاء أوضاع المؤتمر الشعبي العام وما يتعرض له اليوم مؤكدين على وحدة الحزب وتماسكه وعدم السماح بأي تجزئة او تمزق او محاولة السيطرة عليه من قبل أي طرف مؤكدين على رفض الانتهاكات التي تمارس بحق قيادات المؤتمر وقواعده في الداخل والاستيلاء على ممتلكاته ووسائله الإعلامية من قبل تلك الجماعه الارهابيه التي تسمي نفسها بسلطة الأمر الواقع .

وقد أكدت قيادة المؤتمر تمسكها بما أعلنه الشهيد الزعيم علي عبدالله صالح قبل استشهاده وحرصها على استعادة الدولة والعملية السياسية وصولاً إلى انتخابات حرة وديمقراطية.

وفي هذا السياق أكد سعادة السفير على أهمية وحدة المؤتمر واستعادة دوره التاريخي وأن العالم يعول عليه وعلى ما يمتلك من قيادات وخبرات صاحبة تجربة حققت لليمن خلال فترة حكم المؤتمر الأمن والسلام والاستقرار والتنمية والتطور وانجزت العديد من التحولات الديمقراطية ولما يمثله المؤتمر من وسطية واعتدال.

وأكد سعادة السفير على ضرورة النهوض بالحزب والحفاظ عليه وتجاوز أي تباينات إن وجدت بين قياداته وأن تغلب مصلحة اليمن والحزب على أي مصالح اخرى او أي مشاريع خاصه وقال إن أصدقاء المؤتمر والحريصين عليه كثر ويتعشمون أن يكون قياديو المؤتمر على مستوى من المسؤولية والروح الوطنية في هذا الظرف لأن اليمن في امس الحاجة للدور البناء للمؤتمر وكافه القوى السياسية والوطنية.

وأكد السفير ان الولايات المتحدة الأمريكية لا تعتقد ان لليمن أي مستقبل بدون المؤتمر الشعبي العام وأنها مع يمن حر وديمقراطي وموحد وتعمل مع جميع الأصدقاء بالعالم من أجل ذلك والحفاظ عليه وان ذلك موقف ثابت ومبدئي للولايات المتحدة الامريكية .

وفي نهاية اللقاء أشاد الشيخ سلطان البركاني وزملاؤه الحاضرون بموقف الولايات المتحدة الامريكية والسفير ماثيو تولر وما يملكة السفير من رؤيا وتفهم لاوضاع اليمن والمؤتمر الشعبي العام وما طرحه خلال اللقاء بشان مختلف الاوضاع والمؤتمر الشعبي العام وعبروا عن سعادتهم بشان ذلك وانهم سيعملون من اجل وحدة الحزب بكل ما اوتوا من قوة ولن يسمحوا بتمزقه او النيل منه مطلقاً.