الصفحة الرئيسية » خاص » جريمة اغتيال صالح والزوكا تتصدر لقاءً جمع فريق اليمن الدولي للسلام ومنظمة هيومن رايتس

جريمة اغتيال صالح والزوكا تتصدر لقاءً جمع فريق اليمن الدولي للسلام ومنظمة هيومن رايتس

11:29 2018/03/29

عمان - خبر للأنباء - خاص:

تطرق لقاء، الأربعاء 28 مارس 2018م في العاصمة الأردنية عمان، ضم وفد فريق اليمن الدولي للسلام، ومدير مكتب منظمة هيومن رايتس ووتش في الأردن، أحداث ديسمبر الدامي وجريمة اغتيال رئيس الجمهورية اليمنية السابق علي عبدالله صالح وأمين عام المؤتمر الشعبي العام عارف الزوكا.

استعرض الجانبان، خلال اللقاء، حالة حقوق الإنسان في اليمن والجرائم والانتهاكات التي يتعرض لها الشعب اليمني وآلية العمل والتنسيق المشترك بينهما وخاصة خلال الفترة المقبلة.

ووفقاً لبيان صادر عن فريق اليمن الدولي للسلام - حصلت "خبر" للأنباء على نسخة منه - شكر رئيس الفريق الاستاذ محمد المسوري، في بداية اللقاء المنظمة على هذا اللقاء المهم، مقدماً نسخة من التقرير الأول الصادر عن الفريق تحت عنوان (الجمهورية اليمنية و الجرائم المنسية) والذي تضمن العديد من الجرائم والانتهاكات التي ارتكبت بشكل منظم وممنهج وعلى نطاق واسع ومنها أيضا على وجه الخصوص ما ارتكبته ميليشيا الحوثي الإرهابية التي انقلبت على السلطة عام 2014م.

كما تطرق اللقاء إلى أحداث ديسمبر الدامي وجريمة العصر باغتيال رئيس الجمهورية اليمنية السابق علي عبدالله صالح وأمين عام المؤتمر الشعبي العام عارف عوض الزوكا وما صاحب ذلك من جرائم وانتهاكات طالت قيادات وعناصر المؤتمر الشعبي العام، بالإضافة إلى غالبية أعضاء فريق اليمن الدولي للسلام الذين تعرضوا للعديد من الجرائم والانتهاكات المعاقب محليا ودوليا والتي ارتكبتها ميليشيا الحوثي على مرأى ومسمع العالم دون اتخاذ اي مواقف ضدها أو حتى صدور أي مواقف حقوقية أو تضامنية من قبل المنظمات الدولية.

مختتما كلمته بأن الفريق قد أعد تقريراً خاصاً عن أحداث ديسمبر الدامي وجريمة اغتيال الزعيم والأمين والذي هو في طور الطباعة باللغتين العربية والانجليزية، بالإضافة إلى العديد من التقارير التي سيتم إصدارها قريبا.

من جانبه، تحدث الدكتور عادل الشجاع، عضو الفريق عن جهود منظمة هيومن رايتس ووتش المبذولة في الانتصار لحقوق الإنسان، متمنيا منها أن تتعامل في تقاريرها حول خطورة ما تسعى إليه ميليشيا الحوثي الإرهابية بخصوص معاداتها للإنسانية ورفعها لشعار الموت في وجه البشرية خاصة وأن البشرية بشكل عام والأمم المتحدة بوجه خاص خاضت صراعات متعددة للانتصار للحريات وقدمت تضحيات كبيرة بهذا الخصوص مما يوجب على الجميع عدم السكوت على هذه العصابة التي تريد تدمير ما توصلت إليه البشرية من حقوق وحريات والذي يوجب إدراجها ضمن قائمة الجماعات الإرهابية.

مضيفا بأن المنظمة أغفلت قضية قتل الرئيس السابق رئيس المؤتمر الشعبي العام علي عبد الله صالح وأمين عام المؤتمر عارف الزوكا ولم تعط لهذه الجريمة أي اهتمام مع العلم أنها من الجرائم التي لم يسبق لها مثيل، إذ أن كل جرائم القتل والاغتيالات لا يجرؤ مرتكبوها على التصريح بها بخلاف هذه العصابة الحوثية التي أقدمت على هذه الجريمة وتحدت العالم بأسره في مجاهرتها بجريمتها أمام صمت عالمي يشجع هذه العصابة على ارتكاب مزيد من الجرائم.

من جانبه، شكر السيد آدم كوجل مدير مكتب منظمة هيومن رايتس ووتش بالاردن، الوفد على زيارته للمكتب وطرح الكثير من المعلومات والتقارير بشأن ما تشهده اليمن، مؤكدا على أن المنظمة مهتمة بالشأن اليمني والحرب الدائرة فيها، معلنا استعداد المنظمة للتنسيق والتعاون مع فريق اليمن الدولي للسلام وخاصة فيما يتعلق بعمليات إيصال المعلومات حول الجرائم والانتهاكات من داخل اليمن في ظل الصعوبة الحاصلة حاليا.

وأكد أنه سيتابع الإجراءات الداخلية لدى المنظمة بشأن التقارير الخاصة بأحداث ديسمبر وجريمة اغتيال رئيس الجمهورية اليمنية السابق وأمين عام المؤتمر الشعبي العام.

واختتم اللقاء بالاتفاق على مواصلة اللقاءات المستقبلية والتنسيق المتواصل بين المنظمة ومسؤولة الملف اليمني السيدة كريستين بيكرلي والمكتب في عمان مع فريق اليمن الدولي للسلام.