الصفحة الرئيسية » خاص » موسكو: اغتيال الرئيس صالح اغتيال للحل السياسي في اليمن

موسكو: اغتيال الرئيس صالح اغتيال للحل السياسي في اليمن

07:50 2018/01/22

ترجمة خاصة لـ"خبر للأنباء" - فارس سعيد:

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في اجتماع مع نظيره اليمني عبد الملك المخلافي، الاثنين، أن موسكو تتوقع من جميع الأطراف في النزاع اليمني أن تنتقل من الأعمال القتالية إلى مفاوضات وتسوية سياسية.

وقال لافروف إن مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح على يد الحوثيين كان يهدف إلى تقويض الجهود الرامية لإيجاد تسوية سلمية للوضع في هذا البلد.

واعتبر لافرور جريمة اغتيال الرئيس صالح بأنها "اغتيال" للحل السياسي في ‎اليمن. بحسب ما افادته وكالة "تاس" الروسية.

وأضاف الوزير الروسي: "عندما حدث ذلك اعتبرناها جريمة خطيرة وبشعة جدا هدفت لتقويض الجهود الرامية إلى التوصل لتسوية سلمية".

وقال الوزير: "إن روسيا كدولة تقيم علاقات مع كافة الجماعات اليمنية دون استثناء، مع كل اللاعبين الخارجيين، الأمر الذي يؤثر على الوضع في اليمن بطريقة أو بأخرى، وانها على استعداد للمساعدة بكل الطرق الممكنة".

ووفقا لافروف، فإن مخططات الاستيطان المفروضة على اليمن من الخارج سوف تصبح غير قابلة للتطبيق وذات نتائج عكسية.

وقال دبلوماسي روسي كبير انه يجب أن تتاح للأمم المتحدة فرصة القيام برحلات انسانية الى العاصمة اليمنية صنعاء دون انقطاع.

وقال لافروف: "نعتقد انه يجب ان تتاح للامم المتحدة فرصة القيام برحلات انسانية إلى صنعاء دون انقطاع".

من جانبه قال عبد الملك المخلافي، إن الحوثيين لم يثبتوا أبدا أنهم شركاء سلام، والأدلة واضحة على ذلك وتتجلى يوميا بما يفعلونه في اليمن، وآخرها جريمة قتل الرئيس السابق علي عبدالله صالح.

ونوّه المخلافي إلى أن لروسيا دوراً فعالاً جداً في حل الأزمة في اليمن، فهي عضو دائم في مجلس الأمن، ولها علاقة جيدة مع اليمن.