الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » بن لزرق من عدن: لا يدعو شيء واحد للحياة والتفاؤل

بن لزرق من عدن: لا يدعو شيء واحد للحياة والتفاؤل

10:49 2017/10/11

عدن - خبر للانباء:
في رسالة سياسية ذات مغزى كشفت عمق الحال المتدهورة التي وصل إليها أبناء المحافظات الجنوبية بعد عامين من مساندتهم قوى احتلال غاشم دمر النسيج الاجتماعي وقدم أبناء المحافظات ا لجنوبية قرابين في حروب خاسرة وأشاع الفوضى والفساد والمليشيا المتناحرة كشف الصحفي فتحي بن لزرق رئيس تحرير صحيفة “عدن الغد” جانبا من التداعيات الكارثية الناجمة عن وقوع المحافظات الجنوبية تحت الاحتلال الإماراتي السعودي في ظل مؤشرات بانزلاقها في دوامة الاقتتال الأهلي.
 
ووجه الصحفي بن لزرق رسالة إلى ” الإخوة الشماليين” في المناطق الخاضعة لسلطة المجلس السياسي الأعلى وحكومة الإنقاذ الوطني أشار فيها إلى أن أبناء المحافظات الجنوبية يستعدون هذه المرة لإحياء ذكرى ثورة الـ 14 من أكتوبر في ظل مخاوف من انزلاق الوضع في المحافظات الجنوبية نحو الاقتتال الأهلي، مشيرا إلى أن المحافظات الجنوبية ليست بخير منذ خضوعها لنفوذ قوى الاحتلال مضيفا ” لدي نصيحة قيّمة أتمنى أن تسمعوها جيدا وكثيرا لا تسلموا أرضكم وأمركم للغرباء مثلما فعلنا نحن وأصبحنا نادمين .. لا تسلموا أرضكم لا لشرعية ولا لتحالف ولا غيره لكي لا تصبحوا نادمين “.
 
وقال ” اكتب إليكم من “عدن” حيث لا يدعو شيء واحد للحياة والأمل والتفاؤل.. دافعوا عن أرضكم لكي لا يصبح لكم مصير بائس مثل مصيرنا .. قاتلوا حتى آخر رجل منكم ولو انتهى الرجال وانقرضوا ، اخرجوا الأطفال والنساء للدفاع عن أرضكم.
 
حاربوا بالملاعق والسكاكين والفؤوس وإن وصل الأمر إلى الهزيمة فسلموهم ارضاً بلا سكان ،احرقوا كل ما فيها وانتحروا وسلموها لهم لاحقا”.
 
نعم انتم تعانون كثيرا .. اخبرني بذلك الكثير من الأصدقاء في صنعاء وعمران وتعز ومأرب ومناطق كثيرة من الشمال لكن أمركم لايزال بأيد يمنية أما نحن فقد ضعنا بين رئيس ممنوع من العودة وفصائل متناحرة ومندوب سامي عبث بكل شيء وقضية جنوبية ضاجعوها حتى تكاد تفقد عذريتها”.
 
من “عدن” اكتب إليكم وأقول لكم .. لا تسلموا أرضكم لأحد ، حافظوا على كرامتكم شامخة عزيزة ،غالية ولا تصدقوا خرافة “الأراضي المحررة”.
 
واعلموا أن لا فرق بيننا وبينكم فنحن جائعون ، متعبون ، منهكون ، معذبون ، مدمرون لكن أرضكم لاتزال بيدكم أما نحن فإنهم سيسوقوننا صوب حرب “أهلية” وكل طرف يدعم طرف بالعتاد والسلاح .
 
إنهم يرسلون لنا كل شهر مئات المدرعات والأطقم والسلاح ولا ندري لماذا؟
إنهم لا يرسلون كهرباء ولا رواتب ولا أغذية .. كل ما نراه في الشوارع مدرعات وأطقم ومسلحين وكتائب .
 
لا نملك مستشفيات جرحانا لا علاج لهم وشهداؤنا ليس ثمة من يعتني بأسرهم.
اكتب إليكم من عدن التي جمعت الجنوبيين عقودا طويلة وباتت اليوم تضيق بأهلها .
من “عدن” أحدثكم ، من مدينة الجنوب الكبرى الذي بات أهله يكرهون بعضهم بسبب مشاريع الفتنة والخراب التي دشنوها عقب الحرب ..
في الشمال ربما تحكمكم “عصابة” واحدة لكننا في الجنوب تحكمنا ألف عصابة وعصابة .
 
لاتسلموا أرضكم ولا تسهنوا “تحريرا” ولا رفاهية ولا “دبي” أخرى فكل هذه الأشياء “أوهام” لاوجود لها على ارض الواقع .
 
اكتب إليكم من “عدن” حيث لا مرتبات ولا خدمات ولا وقود ولا أي شيء وأحدثكم من المدينة التي كانت ذات يوم عاصمة للجنوب ومنبر “شموخه” وهي نفس المدينة التي دمرها صالح والحوثي في 2015 وكانوا السبب الأول في كل النكبات التي توالت.
 
شبابنا في الشوارع وآخرون في الجبهات يقتلون كل يوم ولا ندري على ماذا؟
يشهد الله إننا في “الجنوب” لانكره بعضنا ، لكنه يراد لنا ان نقاتل بعضنا ..
هذه نصيحتي لكم ..
 
لاتسلّموا أرضكم لأحد ..قاتلوا حتى آخر رجل منكم .