الصفحة الرئيسية » رياضة » إن غاب ميسي ورونالدو عن روسيا.. ستخسر فيفا ملايين الدولارات

إن غاب ميسي ورونالدو عن روسيا.. ستخسر فيفا ملايين الدولارات

11:43 2017/10/09

(DW)

ستخسر كرة القدم كثيراً إن غاب ميسي ورونالدو عن مونديال روسيا، وبجانب خسارة المشاهدين إبداع اللاعبيّن الأفضل عالمياً، فإن فيفا نفسها ستفقد الكثير لأسباب مالية.

لن يخسر متابعو الكرة متعة مشاهدة الكرة في حال غياب النجم الأرجنتيني ميسي والبرتغالي رونالدو عن مونديال روسيا 2018 فحسب، بل سيخسر الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا مئات ملايين الدولارات.

ونقل موقع صحيفة "ديلي ميرور" البريطانية أنه في حال عدم تأهل منتخبات الأرجنتين والبرتغال إلى نهائي كأس العالم 2018 ، فإنّ فيفا ستخسر كثيراً لعدم دفع الشركات الراعية مبالغ مالية كبيرة.

ويبدو أن رؤساء فيفا قلقون جدا حيال هذا الوضع، ففي حال غياب نجوم كبار بوزن ميسي ورنالدو عن المونديال نتيجة عدم تأهل منتخباتهم فإنّ كثيرا من المشاهدين سيغلقون أجهزة التلفاز ولن يشاهدوا المباريات.

وتعادلت الأرجنتين سلبيا مع بيرو، النتيجة التي أدت إلى تراجع منتخب "التانغو" إلى المركز السادس في تصفيات أمريكا الجنوبية 2018، ليواجه شبح الغياب عن نهائيات روسيا.

وتحاول الأرجنتين انقاذ الموقف والوصول إلى روسيا، عندما تحل ضيفة على الإكوادور الثلاثاء (10 تشرين الأول/ أكتوبر)، ويتعين عليها الفوز في هذه المباراة، حتى لا تفرط في فرصة مشاركة ميسي البالغ من العمر (30 عاماً) في المونديال.

وفي حال فوز الأرجنتين ستضمن على الأقل احتلال المركز الخامس في مجموعة أميركا الجنوبية، الذي يؤهل إلى خوض ملحق ضد نيوزيلندا، يتأهل الفائز منه إلى كأس العالم.

لكن موقف البرتغال أفضل من موقف الأرجنتين، ففي المجموعة الأوروبية الثانية تتصدر سويسرا المجموعة بعد أن حققت العلامة الكاملة برصيد 27 نقطة من تسع مباريات، وهي بحاجة للتعادل فقط، بينما ستتصدر البرتغال، التي تملك 24 نقطة وتتفوق بفارق كبير من الأهداف، إذا ما فازت. وسيلتقي المنتخبان الثلاثاء أيضا.

يذكر أن متصدري المجموعات التسع في التصفيات الأوروبية سيتأهلون مباشرة إلى كأس العالم، بينما تخوض أفضل ثمانية فرق تحتل المركز الثاني جولة فاصلة من مباراتي ذهاب وإياب من أجل أربعة مقاعد أخرى.

وبغض النظر عمن سينهي منافسات المجموعة الثانية في المركز الثاني، فإنه سيتأهل لخوض الملحق.