الصفحة الرئيسية » قصة مصورة » شاهد بالصور: سيوف ومقابض الفؤوس والأسياخ.. طقوس غريبة في "مهرجان النباتيين"

(خبر للأنباء - ترجمة وتحرير/ليلى جمال)---

طقوس غريبة في "مهرجان النباتيين"
أسياخ وسيوف تخترق الأفواه، وزيوت ساخنة تُصب على الجسد، والمشي حفاة القدم على الفحم المشتعل، والتسلق عبر سلالم مدببة، تلك هي مظاهر الاحتفال في مهرجان النباتيين بتايلاند، والمستوحى من الأساطير الصينية، حيث يتوجه سكان مدينة بوكيت التايلاندية في مسيرات مع أوراق النخيل بعد ثقب وجوههم بالسيوف والأسياخ إلى الميادين الرئيسة REUTERS/Jorge Silva.

طقوس غريبة في "مهرجان النباتيين"
بطقوس غريبة ومفزعة، يحتفل أنصار ما يسمى بـ"إمبراطورية الآلهة التسعة" هذا الأسبوع، بمهرجان النباتيين فى مدينة بوكيت التايلندية REUTERS/Jorge Silva.

طقوس غريبة في "مهرجان النباتيين"
الغريب فى هذا الاحتفال، استخدام السيوف ومقابض الفأس والأسياخ، حيث يتوجه سكان مدينة بوكيت التايلاندية فى مسيرات مع أوراق النخيل بعد ثقب وجوههم بالسيوف والأسياخ إلى الميادين الرئيسة REUTERS/Jorge Silva.

طقوس غريبة في "مهرجان النباتيين"
ويشارك آلاف المواطنين في تايلاند أو من يسمون "أنصار إمبراطورية الآلهة التسعة"، في مواكب الشوارع التي تصاحب المهرجان، حيث يقوم البعض بإدخال المسامير في أفواههم، أو ابتلاع أدوات حادة REUTERS/Jorge Silva.

طقوس غريبة في "مهرجان النباتيين"
وبحسب ما ذكرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، يتمسك المشاركون في هذا المهرجان الغريب ببعض من القواعد الصارمة والتي تتمثل في الامتناع عن الجنس، وعن شرب الخمر، ويرتدي المشاركون جلابيب فضفاضة، ويدخلون في حالة نشوة أو غفوة بتأثير دقات الطبول المنتظمة، وهو ما يمنعهم من الشعور بالألم عند ثقب أجسادهمREUTERS/Jorge Silva.

طقوس غريبة في "مهرجان النباتيين"
ويرتدى سكان بوكيت ملابس ملونة وسط دقات الطبولن بعد اختراق السيوف والأسياخ لوجوههم REUTERS/Jorge Silva.

طقوس غريبة في "مهرجان النباتيين"
ولا تقتصر الطقوس المؤلمة في المهرجان على إدخال السيوف والآلات الحادة فقط، فخلال هذا الأسبوع أظهر بعض المشاركين مدى إخلاصهم، وذلك من خلال المشي حفاة على الفحم المشتعل والتسلق عبر سلالم مدببة والاستحمام بالزيوت الساخنة.

طقوس غريبة في "مهرجان النباتيين"
المهرجان تقليد قديم مستوحى من الأساطير الصينية، حيث تحتفل القبائل النباتية به من خلال تقطيع الرجال والنساء لوجوههم، والهدف منه حصول كل مشارك بهذه الشعائر على القوة وراحة البال بعيداً عن اللحوم والمحرمات الأخرى، بحسب اعتقادهم.. بالإضافة إلى طرد الأرواح الشريرة التى تسكن أجسادهم، ولا تحرر إلا بتعذيب وإيلام النفس بتلك الطرق.

طقوس غريبة في "مهرجان النباتيين"
ويرجع تاريخ المهرجان إلى الأساطير الصينية وذلك لعام 1825، عندما أصيب بعض المسافرين من سكان إقليم التيبت، وهم في طريقهم إلى القرية، بحمى خطيرة وشفوا منها بالكامل باتباعهم نظاماً غذائياً نباتياً، فأقاموا هذا المهرجان الديني للاحتفال بشفائهم، حيث تحتفل القبائل النباتية به من خلال تقطيع الرجال والنساء لوجوههم.

طقوس غريبة في "مهرجان النباتيين"
REUTERS/Jorge Silva

طقوس غريبة في "مهرجان النباتيين"
REUTERS/Jorge Silva

المزيد