الصفحة الرئيسية » خاص » الميدان في اليمن يعود إلى ما قبل تقدم "الغزاة"

الميدان في اليمن يعود إلى ما قبل تقدم "الغزاة"

11:20 2016/06/05

تغطية خاصة

يعود الميدان اليمني رويداً رويداً إلى ما قبل تقدم قوات "الغزو" عبر ما عرف بالتحالف السعودي منذ نحو عام، بعد إطلاق قوات الجيش معركة جديدة جنوباً ووصلت مشارف "العند" في لحج.

أظهرت معارك الايام القليلة الماضية تقدماً تدريجياً للقوات اليمنية (الجيش واللجان الشعبية) حيث تواصل عملياتها العسكرية باتجاه قاعدة "العند" الجوية، أكبر القواعد العسكرية جنوب البلاد، في محافظة لحج (شمال عدن)، بعد أن تمكنت من تأمين عدد من المواقع المطلة عليها في "القبيطة" من محورين.

- صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تتورط في اليمن من دون موافقة الكونغرس وإعلان الحرب

وذكر مصدر عسكري لوكالة "خبر" الأحد 5 يونيو/ حزيران 2016، أن الجيش واللجان تمكنا من تأمين عدداً من المواقع والمناطق التي وصفها بـ"الاستراتيجية" في المحورين الشرقي والغربي بمنطقة "القبيطة" بلحج، وسط تراجع صفوف القوات التي يمولها التحالف بقيادة السعودية.

وجاءت تقدم الجيش واللجان، بعد هجوم اعقبه معارك عنيفة وقصف متبادل دار مع مجاميع التحالف في المحور الغربي، حيث أمنّت مناطق "الكعبين" و "دياش" وعدة مواقع في جبلي "جالس" و"الحمام" الاستراتيجيين واللذين يعدان من أهم المناطق المطلة على قاعدة "العند" العسكرية.

ووفق المصدر العسكري، فإن وحدات الجيش واللجان سيطرت - ايضا - على تباب "المشقر" و"الديهان" و"وادي البير" و"مدرسة النصر" وتباب أخرى في المديرية.

وأضاف أن مواقع جديدة تم تأمينها في المحور الشرقي بمنطقة "المغنية ، بعد معارك عنيفة وقصف مدفعي أجبر مسلحي التحالف والتشكيلات القبلية الموالية له على التقهقر ، بالإضافة إلى الحاق خسائر فادحة في الأرواح والعتاد العسكري.

وتواصل قوات الجيش واللجان استهدف المواقع التي يتمركز فيها مسلحون ممولون من التحالف بمدفعية الهاون- حسب المصدر نفسه.

ودفع التحالف السعودي بقوات ضخمة إلى قاعدة "العند".

- اليمن: تحذيرات من "سيناريو تصعيد عسكري بمشاركة قوات أمريكية"

ومطلع مايو/ آيار المنصرم، أفاد مسؤول عسكري يمني لـ"خبر"، أن أربع طائرات أمريكية نقلت 100 جندي من قوات "الرنجرز" وعتاد عسكري، بالتزامن مع عبور حاملة الطائرات "روزفلت" مضيق باب المندب باتجاه خليج عدن، أعقب ذلك وصول 200 جندي "مارينز" بكامل عتادهم العسكري إلى مدينة المكلا، مركز محافظة حضرموت.

واعترفت وزارة الدفاع "البنتاغون" بتواجد قوات تابعة لها، في اليمن. وقالت إن عمليات القوات الامريكية مؤقته لكنها لم تضع جدولا زمنيا لذلك.

وتقول وزارة الدفاع الامريكية انها تدخلت في اليمن لدعم حليفتها دولة الإمارات العربية المتحدة، في حربها ضد - ما ينظر إليه على نطاق واسع - تنظيم القاعدة الفرع الأخطر.

فيما علقت صحيفة "واشنطن بوست" إن الإعلان يشير إلى مستوى جديد من تورط الولايات المتحدة في الصراع باليمن.