الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » مكونات الحوار الوطني تعلق اعمالها احتجاجا على مقتل الشابين امان والخطيب

مكونات الحوار الوطني تعلق اعمالها احتجاجا على مقتل الشابين امان والخطيب

11:00 2013/05/17

أعلنت جميع مكونات وفرق مؤتمر الحوار الوطني اليوم تعليق أعمالها احتجاجا على مقتل شابين من أبناء محافظة عدن بمنطقة بيت بوس جنوب العاصمة صنعاء الخميس الماضي على يد احد مرافقي عضو مؤتمر الحوار الشيخ علي عبدربه العواضي. وساد مقر مؤتمر الحوار في فندق موفنمبيك حالة من الغضب والوقفات الاحتجاجية من جميع فرق الحوار تنديدا بمقتل الشابين خالد محمد الخطيب (18 سنة) وجعفر أمان (19سنة)، مطالبين بسرعة القبض على مرتكبي الجريمة وتقديمهم للعدالة، مؤكدين عدم رفع تعليق أعمال الحوار حتى يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة. وكان شابين من ابناء عدن لقيا حتفهما قتلا بالرصاص أثناء تجاوزهم لموكب عرس يتبع آل العواضي جنوب العاصمة صنعاء الخميس الماضي بطريقة همجية استهجنها المجتمع بأسرة .حيث كان الرئيس عبد ربه منصور هادي وصفها بالجريمة الهمجية موجها الجهات الامنية سرعة القبض على الجاني وتقديمه للعدالة. يذكر ان الشابين الخطيب وأمان وصديق لهما حسن القدسي كانوا على سيارة يقودها الأخير ودخلت سيارتهم في عرس لبيت العواضي وأثناء وجودهم صدمتهم سيارة يستقلها مسلحون من بيت العواضي أدت إلى دورانها 180 درجة وعندما خرج المجنى عليهم للسؤال باشرهم مسلحون بإطلاق النار أولا على الخطيب ومن ثم أمان وتركوهما مضرجين بدمائهما حتى فارقا الحياة، دون أن يعيروهم إي اهتمام وانقاذهما بل سخروا منهما بأنهما ليسوا من بيت العواضي عندما عاينوهما وزادوا بدهس أجسادهما وغادروا الموقع.. وناشدت أسرتا أمان والخطيب النائب العام للتدخل العاجل لإلقاء القبض على القتلة والتوجيه لنيابة أمانة العاصمة بالتحقيق في القضية..