الصفحة الرئيسية » منوعات » التهاب اللوزتين واللحمية.. الاعراض وطرق العلاج؟

التهاب اللوزتين واللحمية.. الاعراض وطرق العلاج؟

07:23 2015/10/16

متابعة:

اللوزتان واللحمية هما عبارة عن أنسجة تشبه العقد الليمفاوية في تركيبها وفي وظائفها وهما يكونان معاً جزءاً من حلقة ولدير (waldeyer ring) التي تحيط الجزء الخلفي من الحلق. تقتصر وظيفتهما في السنة الأولى من الحياة حيث يقومان بمساعدة الجسم في الدفاع عن نفسه ضد البكتيريا والفيروسات التي تحاول اقتحامه عن طريق إنتاج الأجسام المضادة.

التهاب اللوزتين واللحمية:

يقصد به حدوث التهاب لكل من اللوزتين واللحمية نتيجة إصابتهم ببكتيريا معينة أو فيروس مما يؤدى إلى كثير من الأعراض والمضاعفات وقد يكون: إصابة حادة (acute infection). اصابة مزمنة (chronic infection): وتعني استمرار وجود التهاب في كل من اللوزتين وتكرار العدوى وذلك بسبب تكوين نتوءات على جدار اللوزتين والتي تتجمع فيهم البكتيريا مما يصعب على المضادات الحيوية القضاء عليهم .

الفئة العمرية الأكثر عرضة: الأطفال.

أعراض التهاب اللوزتين واللحمية:

1. في حالات العدوى البكتيرية: ألم مفاجىء في الحلق. ارتفاع شديد في درجة الحرارة. رائحه الفم الكريهة. سيلان الأنف. تورم الغدد الليمفاوية في مقدمه الرقبة. تورم واحمرار اللوزتين مع وجود غشاء أبيض عليهم أو في بعض الأحيان يصبح لونه أحمر. صعوبه في البلع تغير في الصوت. صداع. سيلان اللعاب. ألم في البلع . كحه مع وجود بلغم في بعض الاحيان يحتوى البلغم على دم . التنفس من خلال القم. الاختناق اثناء النوم . - حينئذ يكون الإصابة ناتجة عن إصابة ببكتيريا
bacterial infection) . 2. في حالات العدوى الفيروسية: وجع في الحلق. احتقان. سيلان في الانف. عطاس متكرر. كحة. - حينئذ يكون الاحتمالية الأكبر نتيجة إصابة فيروس
viral infection) . 3.

أعراض تضخم اللحمية (adenoid hypertrophy):

الشخير النوم المتقطع وما يترتب عليه من عدم التركيز أثناء النهار والنوم الكثير وتغير الحالة المزاجية والشعور بالإرهاق. كوابيس التهاب الجيوب الأنفية . انسداد في الأنف. التهاب الأذن الوسطى. مشاكل في القلب. مضاعفات التهاب اللوزتين واللحمية تلف في صمامات القلب والتهاب الكليتين خصوصاً عند الإصابة بـ (streptoccous bacteria) البكتيريا العقديه (الاستربتوكوكاس). طفح جلدى. التهاب الجيوب الأنفية. التهاب الأذن الوسطى. تكوين حويصلات في اللوزتين فى حالة الإصابة المزمنة. تكوين خراج ومما يترتب عليه من حدوث اختناق (peritonsillar abscess) .

تشخيص التهاب اللوزتين واللحمية:

يعتمد التشخيص بشكل كبير على التاريخ المرضى للمريض والفحص الإكلنيكي له. عند الشك بإصابة المريض ببكتيريا يجب أخذ مسحة من الحلق لمعرفة المضاد الحيوي المثالي في تللك الحالة.

علاج التهاب اللوزتين واللحمية:

1. العلاج الدوائي: يكون العلاج تبعاً لنتائج الفحوصات. في حالة الإصابة بالبكتيريا: يصف الطبيب نوع المضاد الحيوي الأمثل للمريض حسب وزنه وسنه. في حالة الإصابة بالفيروسات: لا داعي لاستخدام المضادات الحيوية فقط سوف تختفي الاعراض تلقاء نفسها.

2. التدخل الجراحي: إزالة اللوزتين واللحمية وذلك في الحالات الآتية: tonsiliectomy : عدم الاستجابه للمضادات الحيويه. تكرار العدوى. حدوث مضاعفات. تضخم كل من اللوزتين واللحميه مما يؤدي الى الاختناق. مشاكل في البلع .

الوقاية من التهاب اللوزتين واللحمية:

تعتبر التهاب اللوزتين نتيجة الاصابة بالبكتيريا معدية بدرجة كبيرة لذلك يجب توخي الحظر عند الاصابة. يجب عزل مستلزمات المريض عن باقي أفراد عائلته حتى لا يسبب انتشار العدوى بينهم. يجب عزل الطفل في المنزل حتى اتمام شفائه حتى لا يعدى اصدقائه.

المصدر ©كل يوم معلومة طبية