الصفحة الرئيسية » الواجهة » إحباط نقل أكثر من 15 ملياراً.. وزير المالية الأسبق يعلق على تصريح "ناطق المالية" ولا يستثني "أنصار الله"

إحباط نقل أكثر من 15 ملياراً.. وزير المالية الأسبق يعلق على تصريح "ناطق المالية" ولا يستثني "أنصار الله"

08:11 2015/01/15

صنعاء – خبر للأنباء – خاص:

شكك الخبير الاقتصادي ووزير المالية الأسبق الدكتور سيف العسلي، في الرواية التي نشرتها وسائل الإعلام الرسمية، الخميس، بشأن ضبط مبلغ 15 ملياراً و9 ملايين ريال في مطار القاعدة الجوية "الديلمي" بصنعاء، الأربعاء (أمس)؛ أنه أمر اعتيادي، معتبراً أن حجم المبلغ، وتوقيت التحويل يثير العديد من التساؤلات، مطالباً هيئة مكافحة الفساد، والنيابة العامة القيام بالتحقيق في الحادثة والكشف عن الحقيقة.

وكان مصدر في اللجان الشعبية أفاد "خبر" للأنباء، بأنها تمكنت من ضبط مبلغ أكثر من 15 مليار ريال يمني، في قاعدة الديلمي الجوية وهي في طريقها إلى محافظة عدن (جنوب اليمن)، مضيفاً أن مستشار رئيس الجمهورية عن جماعة أنصار الله "الحوثيين" صالح الصماد، وجه بإعادتها إلى مقر البنك المركزي.

وقال الدكتور العسلي لوكالة "خبر": "إن تحويل هذا المبلغ - إذا صح – وبهذا التوقيت وهذا الحجم، يثير العديد من التساؤلات.. فإن كان تحويله من قبل البنك، فعليه أن ينقل عبر آلية البنك المركزي المعروفة، إما براً أو عبر طيران اليمنية، ولابد أيضاً من وجود تصريح رسمي بهذا الأمر أو رسالة تغطية".

وأضاف: "أما إن كان المبلغ باسم أي شخص غير البنك، فإنه يحمل في طياته الفساد مهما كان حجم المبلغ كبيراً أو صغيراً".

وطالب البروفيسور اليمني "هيئة مكافحة الفساد والنيابة العامة البدء ومباشرة التحقيق بهذا الأمر، وعلى جماعة أنصار الله قول الحقيقة إن كانوا صادقين".. معتبراً أن "التغطية بهذه الطريقة تدل على وجود فساد كبير شاركت فيه الجماعة، وسوف تتحمّل المسؤولية وستحاسب على ذلك".

وبعد مرور يوم وليلة على الحادثة وتجاهل لحيثيات الحادثة، أوضحت وزارة المالية أن المبالغ التي تم نقلها عبر مطار صنعاء الدولي والمقدرة بخمسة عشر ملياراً وتسعمائة مليون ريال تدخل ضمن المبالغ التي ينقلها البنك المركزي اليمني لعدد من فروعه بالمحافظات، نافية أن تكون أموالاً مهربة.

وقال الناطق الإعلامي للوزارة جميل الدعيس: إن نقل الأموال يتم بشكل دوري في إطار إجراءات البنك المركزي لتوفير السيولة النقدية اللازمة في كل محافظات الجمهورية لمواجهة النفقات الحكومية وكذا احتياجات السيولة لكافة البنوك التجارية العاملة في تلك المحافظات من خلال فروعه، كون البنك بجميع فروعه يعتبر خزينة واحدة.

ومساء الأربعاء، قال عضو المكتب السياسي لأنصار الله، ضيف الله الشامي، على صفحته في "فيسبوك": إن هذا المبلغ "ليس مهرباً وأنه عبارة عن مستحقات موظفين يتم نقله لفروع البنك المركزي في المحافظات"، إلا أن الموقع الرسمي للجماعة على "الفيسبوك" لم ينشر أي توضيح من هذا القبيل، فيما كان مصدر اللجان الشعبية أشار لوكالة "خبر" أن المعلومات الأولية تشير إلى أن المبلغ يتبع جلال نجل الرئيس هادي.