الصفحة الرئيسية » الواجهة » المؤتمر الشعبي قطاع الحجرية يصدر بياناً مهماً حذَّر فيه حزب الإصلاح من الاستمرار في تمزيق النسيج الاجتماعي

المؤتمر الشعبي قطاع الحجرية يصدر بياناً مهماً حذَّر فيه حزب الإصلاح من الاستمرار في تمزيق النسيج الاجتماعي

09:40 2019/10/05

تعز - خبر للأنباء - خاص:

عقد المؤتمر الشعبي العام قطاع الحجرية اجتماعاً تنظيمياً استثنائياً، السبت 5 أكتوبر/تشرين الأول 2019م، بحضور رئيس فرع المؤتمر الشعبي العام بمحافظة تعز الشيخ عارف جامل وكيل المحافظة.

وناقش المجتمعون كل القضايا المرتبطة بأمن وأمان المواطن والمحافظة على نسيجه الاجتماعي وإبعاد عنه شبح الفرقة والتمزق وكل ما يحدث من تداعيات خطيرة لا تحمد عقباها، وعلى وجه الخصوص ما حدث ويحدث في الحجرية وفِي مدينة التربة وفِي المناطق المحيطة بها من تحشيد واستحداث مواقع عسكرية وتنفيذ مناورات بالذخيرة الحية داخل التجمعات السكانية والقرى الآمنة، كما تقوم تلك القوات بواسطة أطقمها العسكرية باستعراض القوة داخل شوارع مدينة التربة مما يوحى للمواطن أن الأمور قد تنحو منحى خطيراً لا يحمد عقباه. كما تم مناقشة الوضع التعليمي وما يحدث له من تدمير ممنهج وإقصاء وتهميش كوادره وتفريغ المدارس من كوادرها، كما تم مناقشة وضع أعضاء المجلس المحلي وتمكينهم من ممارسة حقهم القانوني والدستوري.

وخرج الاجتماع ببيان، تلقت وكالة خبر نسخة منه، أكد على ضرورة وقف التحشيدات العسكرية والمليشاوية على مناطق الحجرية، وتوجيه تلك الحشود على عدونا جميعاً وهم الحوثيون، ورفض أي اقتال بين رفقاء السلاح.

وأكد الاجتماع أهمية تنفيذ قرار وزير الدفاع وقيادة المحور بخصوص رفع الأطقم العسكرية التي قدمت من مدينة تعز إلى مدينة التربة وعودة كل لواء إلى مسرح عملياته، وعدم تواجد أي قوة لأي لواء في مسرح عمليات لواء آخر، وقد صدرت تلك القرارات استجابة لتلك الجماهير الغفيرة التي أقامت مهرجاناً كبيراً في مدينة التربة يوم 1/9/2019 حيث إن عدونا واحد وهم الحوثيون، وهم من يجب علينا تصويب بنادقنا نحوهم.

وأدان المجتمعون ما قامت به مجاميع مسلحة من استحداث مواقع عسكرية وإجراء مناورات عسكرية في منطقة شرجب، كما أيد المجتمعون البيان الصادر عن اللقاء التشاوري بمديرية الشمايتين المنعقد في 19/9/2019 بجمعية الربيصة.

وطالب المجتمعون بعودة مدير التربية والتعليم بالشمايتين الأستاذ خالد علي عبد الله الشيباني لممارسة مهامه تنفيذاً لتوجيهات محافظ المحافظة.

وأكد الاجتماع على تفعيل قانون السلطة المحلية وذلك بتمكين أعضاء المجلس المحلي بممارسة دورهم التنموي والرقابي وفقاً للقانون وصفتهم الشرعية.

وأدان المجتمعون تقطعات ونهب ممتلكات أي مواطن سواء كان مقيماً دائماً أو نازحاً.

وثمن المجتمعون تثميناً عالياً دور القائد عدنان الحمادي قائد اللواء (35) مدرع على تنفيذه لقرارات وزير الدفاع وقيادة المحور، وحفاظه على أمن واستقرار المناطق الواقعة في مسرح عملياته. كما ثمن المجتمعون تثميناً عالياً مواقف الشيخ عارف جامل رئيس فرع المؤتمر بمحافظة تعز وكيل المحافظة.. تلك المواقف المشرفة التي حالت دون التدهورات الأمنية التي كادت أن تعصف بالمحافظة، ونرجو منه النظر لما طرحناه في بياننا هذا باهتمام بالغ قبل أن يقع الفأس على الرأس.

وأكد البيان أن المؤتمريين يمدون أيديهم إلى كل القوى السياسية دون استثناء لنعمل معاً على حفظ الأمن والاستقرار في كل المناطق المحررة وندعم الجيش الوطني في تحرير ما تبقى من محافظتنا أولا ثم في المحافظات الأخرى.