الصفحة الرئيسية » شؤون دولية » مقتل 35 مدنيا في حفل زفاف خلال هجوم للقوات الأفغانية على مكان قريب

مقتل 35 مدنيا في حفل زفاف خلال هجوم للقوات الأفغانية على مكان قريب

04:16 2019/09/23

هلمند/كابول(أفغانستان) (رويترز) - قال مسؤولان في إقليم هلمند بجنوب أفغانستان يوم الاثنين إن ما لا يقل عن 35 مدنيا من المدعوين على حفل زفاف لقوا حتفهم وأصيب 13 شخصا في انفجارات وإطلاق نار خلال غارة نفذتها القوات الحكومية على مخبأ للمتشددين في مكان قريب.
 
ويقع المنزل الذي يقول المسؤولان إن حركة طالبان تستخدمه في تدريب مفجرين انتحاريين بجوار منزل العروس الذي كان في مرمى النيران خلال هجوم مساء الأحد.
 
وذكر مسؤول كبير في وزارة الدفاع أن الغارة استهدفت ”جماعة إرهابية أجنبية منخرطة بشكل فعال في التدبير لهجمات إرهابية“.
 
وأضاف ”خلال العملية تم أيضا تدمير مخزن كبير لإمدادات الإرهابيين ومعداتهم“.
 
وقال مسؤول ثان بالوزارة إن متشددا أجنبيا فجر سترة ناسفة مما أدى لمقتله وآخرين حوله بينهم امرأة.
 
وقال ”كان المجمع يُستخدم لتدريب الرجال والنساء ممن أبدوا استعدادا ليكونوا مفجرين انتحاريين. داهمناه ونحن على علم بأن مدنيين أصيبوا في الهجوم“.
 
وقال عطا الله أفغان العضو في المجلس المحلي في هلمند إن 35 مدنيا ممن كانوا في حفل الزفاف بالقرب من موقع الهجوم في منطقة خاكسار في قلعة موسى قُتلوا وأصيب 13.
 
وقال عبد المجيد أخوند زاده، وهو عضو آخر بالمجلس، إن 40 شخصا، جميعهم مدنيون، قتلوا في الهجوم.
 
وقالت وزارة الدفاع إن بعض الأجانب الذين يعملون مع طالبان كانوا أيضا يستخدمون المخبأ التابع للحركة المتشددة.
 
وأضافت الوزارة في بيان ”أسفرت عملية مشتركة في منطقة قلعة موسى بإقليم هلمند عن مقتل 22 من أعضاء طالبان واعتقال 14 آخرين“. وأضاف البيان أن من بين المعتقلين خمسة من باكستان وواحدا من بنجلادش.
 
وزادت وتيرة القصف والضربات الجوية والاشتباكات البرية بين القوات الأفغانية المدعومة من الولايات المتحدة والجماعات الإسلامية المتشددة في أعقاب انهيار المحادثات بين واشنطن وطالبان وقبل الانتخابات الرئاسية المقررة الأسبوع المقبل.
 
وقال مسؤول دفاعي أمريكي كبير في أفغانستان إن العملية كانت تستهدف مقاتلي تنظيم القاعدة لكنه لم يذكر أي تفاصيل عن خسائر بشرية من المدنيين.
 
وقالت طالبان إن الجنود الأفغان نفذوا ضربة جوية ليلية بدعم من القوات الأمريكية وأعقبت ذلك اشتباكات برية بين مقاتلي الحركة والقوات الحكومية في قلعة موسى.
 
وأضافت في بيان أن عددا من المدنيين الذين كانوا يحضرون حفل الزفاف قُتلوا كما قُتل 18 من أفراد القوات الأفغانية.