الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » الولاء الحوثي ليس في اليمن

الولاء الحوثي ليس في اليمن

10:48 2019/09/22

صنعاء - خبر للأنباء:

قالت صحيفة خليجية، إن "الكثير من الحوادث بينت أن الولاء الحوثي ليس في اليمن وإنما عابر للحدود وبالتحديد للنظام الإيراني معروف النوايا والمآرب والأهداف".

وأضافت صحيفة" الوطن" الصادرة الأحد 22 سبتمبر /أيلول 2019، "يبدو أنه (الحوثي) كان يعد العدة لإظهار تآمره إلى العلن ضمن مخطط إيران العدواني التوسعي، وقبل 5 سنوات استغل الأحداث التي كانت تمر بها الدولة اليمنية، محاولاً الانقلاب على السلطة وجعل الدولة تابعة لتلك الأجندة المدمرة".

ولفتت إلى أنه خلال هذه السنوات الخمس، كانت مليشيات الحوثي ترتكب كل ما يتم تصنيفه كجريمة حرب وجرائم ضد الإنسانية، من قتل وخطف وتنكيل وسرقة الموارد والاستيلاء على المساعدات والترهيب وتجنيد الأطفال وقصف التجمعات المدنية والسيطرة بالقوة على المراكز الحكومية وتحويل دور العبادة إلى مقرات للمرتزقة والتحالف مع الجماعات الإرهابية ونشر العنصرية والطائفية والعمل على محاولات آثمة لتغيير التفكير والهوية اليمنية..

واستطردت الصحفية "وخلال ذلك كان العمل على محاولات استهداف المملكة العربية السعودية، وبالتالي ماذا بقي من الخيانة ولم ترتكبه تلك المليشيات المارقة، وماذا يمكن توصيف التآمر مع أجندات خارجية ضد مصلحة اليمن؟ وأوضحت أن كل ما حصل خلال السنوات السابقة يبين أنه لولا التحالف العربي لكان اليمن اليوم مسلوخاً عن حاضنته وأمته، لكن التدخل الذي كان تلبية لنداء الأشقاء وتم بقيادة المملكة العربية السعودية، كان كفيلاً بتبديد ذلك المخطط الإجرامي وإنهاء كل محاولات السيطرة على السلطة في اليمن وإفشال المؤامرة التي كانت تستهدف حاضر ومستقبل اليمن".

وأضافت إن الشعب اليمني رفض الانقلاب وأكد الثبات في مواجهة الهجمة التي تعرض لها عبر تلك المليشيات، أو السماح بتمرير الأهداف العدوانية التي تم العمل عليها، ورغم كل ما قامت به المليشيات من جرائم وما ارتكبته من تعديات وحشية لكن ذلك لم يزده إلا إصراراً على إحباط المؤامرة الكبرى التي تحاك ضده وكان له ما أراد بدعم أشقائه الحقيقيين بدعم دول التحالف حيث كانت المواقف الأصيلة كفيلة بجعل الانتصار حالة عامة في أغلب الأراضي اليمنية وبانتظار أن تقوم الأمم المتحدة بدورها الكامل عبر الدفع بإنجاز الحل السياسي وفق المرجعيات المعتمدة، والعمل على تطبيق كافة القرارات الصادرة عن مجلس الأمن الدولي والدفع باتجاه تحرير ما تبقى وطي كل ما ترتب على المحاولة الانقلابية التي تم إحباطها في أغلب مناطق اليمن.

وأكدت "الوطن" في ختام افتتاحيتها أن اليمن سينتصر وستنتهي معاناته وسينال كل من حاول ربطه بالأجندات التدميرية ما يستحق يوم تقول العدالة كلمتها بحق كل من قبل على نفسه الارتهان.