الصفحة الرئيسية » شؤون دولية » روسيا تطلق محطة نووية عائمة لتزويد المناطق النائية بالطاقة الكهربائية

روسيا تطلق محطة نووية عائمة لتزويد المناطق النائية بالطاقة الكهربائية

05:02 2019/08/23

موسكو – خبر للانباء:
ستطلق روسيا أول محطة نووية عائمة لتبحر مسافة 5 آلاف كيلومتر من ميناء مورمانسك في القطب الشمالي إلى تشوكوتكا في الشرق الأقصى.
 
وقالت الوكالة النووية (روزإينيرجوأتوم) إن قابلية المحطة النووية الجديدة للانتقال ستسهل تزويد المناطق النائية بالطاقة الكهربائية.
 
وأحد أهداف هذه المحطة النووية تزويد الطاقة الكهربائية لمجمع مناجم تشاون بيليبين في تشوكوتكا الذي يحتوي على مناجم ذهب.
 
وترى منظمة "غرين بيس" (السلام الأخضر) التي تنشط في الدفاع عن قضايا البيئة أن المشروع يشكل خطرا كبيرا في ظروف جوية قاسية.
 
ويذّكر منتقدو المشروع وبينهم منظمة "غريبن بيس" بحوادث نووية سابقة في روسيا وقبل ذلك في الاتحاد السوفياتي، ويحذرون من أن بعثة "أكاديمك لومونوسوف" تزيد من مخاطر تلويث القطب الشمالي، وهو منطقة بعيدة غير مسكونة ولا تملك وسائل ملائمة لتنظيف التلوث.
 
ويأتي إطلاق المحطة العائمة بعد أسبوعين من انفجار محرك يعمل بالطاقة النووية في تجربة نووية روسية في القطب الشمالي، ما أدى إلى مقتل خمسة مهندسين نوويين وانبعاث إشعاع نووي، مع أن حادثة مفاعل تشيرنوبيل التي وقعت عام 1986 كانت أخطر بكثير.
 
وسيُخزن وقود نووي شديد الإشعاع على متن المحطة العائمة .وستلي هذا المشروع مشاريع أخرى بتصميم مماثل لخدمة المناطق النائية.
 
وتهدف محطة "أكاديمك لومونوسوف" إلى تزويد الكهرباء لمنصات استخراج نفط في البحر في مناطق تابعة لروسيا بالمنطقة القطبية الشمالية، وهناك تصور آخر لربطها بمحطة تحلية المياه لانتاج مياه عذبة ماء البحر.
 
ويمكن أن تستفيد الدول الواقعة في جزر وسط البحر من محطات توليد طاقة شبيهة في المستقبل.
 
وقد أصبح المسار البحري الشمالي الذي يربط الجزء الأوروبي من روسيا بموانئ نائية في الشرق قابلا للإبحار لفترات طويلة في السنة إثر ذوبان الجليد في المحيط المتجمد الشمالي بفعل الاحتباس الحراري.
 
وسوف تقوم ثلاث قاطرات بحرية بقطر المحطة العائمة إلى بيفيك،حيث يتوقع أن ترسو في نهاية شهر سبتمبر/أيلول وستبحر في أحوال جوية جيدة بسرعة 7-9 كم في الساعة.
 
وكانت المحطة "لومونوسوف" بنيت في سانت بطرسبيرغ، وتضم مفاعلين نوويين من النوع المستخدم في كاسحات الجليد الروسية.
 
وأفاد برنامج "فيستي" الإخباري الروسي أن المنشأة سوف تنتج تيارا كهربائيا كافيا لإضاءة وتدفئة بلدة يقطنها 10 آلاف شخص. ويتوقع أن يعمل على المحطة العائمة طاقم مكون من 70 شخصا.
 
ويبلغ طول المحطة العائمة 140 مترا وعرضها 30 مترا، ويتوقع أن تظل في الخدمة لمدة 40 سنة.
 
وكان الجيش الأمريكي استخدم مفاعلات نووية عائمة للفترة من 1968 إلى 1976 في قناة بنما، في إطار عمليات بحرية في القناة عرفت باسم أم أتش 1 أيه ستورغيس. وقد حورت سفينتا شحن بحرية من الحرب العالمية الثانية لهذه المهمة، لكنهما أخرجتا من الخدمة لاحقا.