الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » حالة احتقان وصراع بين قيادات المليشيات القادمة من صعدة والمنتمين لها من أبناء إب

حالة احتقان وصراع بين قيادات المليشيات القادمة من صعدة والمنتمين لها من أبناء إب

04:58 2019/07/21

إب - خبر للأنباء - خاص:

تشهد محافظة إب حالة احتقان وصراع خفي بين عدد من قيادات المليشيات المنتمية لمحافظة صعدة؛ وقيادات السلطة التنفيذية في محافظة إب والمنتمين لها.

وأكدت مصادر محلية لوكالة خبر، أن عدداً من وكلاء المحافظة ومديري المكاتب التنفيذية ضاق بهم الحال نتيجة مصادرة مليشيات صعدة كثيراً من المهام والصلاحيات المنوطة بهم، متوقعة أن يقدم عدد كبير من المسؤولين استقالاتهم.

وأوضحت المصادر، أن معظم المهام في المحافظة لم تعد من صلاحية المحافظ أو وكلائه، كونهم أصبحوا عاجزين عن القيام بمهامهم، نتيجة السيطرة الكاملة لقادة الجماعة القادمين من صعدة.

واتهمت المصادر القيادات الحوثية القادمة من صعدة بأنها تسعى بشكل دائم لتقديم مصلحتها الشخصية ومصلحة الجماعة الحوثية على ما دونها من المصالح العامة والوطنية التي تهم أبناء المحافظة؛ حيث ترافق السلوك الحوثي عمليات عبث وعشوائية وظلم وفساد ونهب منظم.

وأكدت المصادر أن مليشيات الحوثي القادمة من صعدة تمارس عملية الإقصاء والتهميش والاعتقال والتعسف في حق عدد من قيادات وموظفي السلطة التنفيذية والمحلية والأمنية والعسكرية في المحافظة، واستبدالهم بعناصر حوثية أخرى سلالية، معتبراً أن الهدف من تلك الممارسات استكمال تشكيل قوى سلالية وطائفية جديدة داخل الأجهزة الرسمية في المحافظة

وبيّنت أن مليشيات صعدة عملت منذ اقتحامها المحافظة على استحداث كيانات وجماعات داخل مركز المحافظة وجميع مكاتبها التنفيذية، لتكوين لوبي، مهمته النهب والاختلاس والفساد والإجرام، للسيطرة والتحكم في صنع القرار وتسيير أمور المحافظة كافة من جهة، والتحكم بموظفي ومسؤولي وقيادات المحافظة وجميع مكاتبها التنفيذية من جهة ثانية.