الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » من هو سلمان رؤوف.. إرهابي حزب الله المطلوب دوليا؟

من هو سلمان رؤوف.. إرهابي حزب الله المطلوب دوليا؟

02:03 2019/07/20

سكاي نيوز
أعلنت الولايات المتحدة الأميركية، الجمعة، فرض عقوبات على القيادي في ميليشيات حزب الله الإرهابية، سلمان رؤوف سلمان، وعرضت مكافأة تصل قيمتها لـ7 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات عنه.
 
ويعد سلمان المشتبه به الرئيسي في أكثر الهجمات دموية في تاريخ الأرجنتين، وهو التفجير الذي استهدف مقر جمعية يهودية أرجنتينية في بوينس آيرس عام 1994، وأسفر عن مقتل 85 شخصا.
 
من هو سلمان رؤوف سلمان؟
 
التعرف على التفاصيل الشخصية للإرهابي سلمان رؤوف سلمان، قد يكون أمرا ليس بالسهل، نظرا للهويات وجوازات السفر المزورة الكثيرة التي استخدمها، وحرصه الشديد على إخفاء كل ما يتعلق بحياته.
 
ويعتقد أن سلمان قد ولد في مدينة سان أندرس الكولومبية بين عامي 1963 و1965، ولديه اسم آخر يستخدمه هو صامويل رؤوف.
 
وبحسب موقع وزارة الخزانة الأميركية، فإن سلمان عنصر بارز في ميليشيات حزب الله الإرهابية، ويعمل فيما يعرف ب"وحدة النخبة" التي يقودها طلال حمية، الذي كانت الولايات المتحدة قد أدرجت اسمه على قائمة الإرهاب عام 2012.
 
وتعمل هذه الوحدة كذراع استراتيجية للحزب، ومسؤولة عن عملياته الإرهابية خارج لبنان، وهنا يبرز دور سلمان الذي يتمتع بتاريخ طويل من القيادة والتخطيط العملياتي لهجمات حزب الله في الخارج، أبرزها التفجير الذي وقع في بيونس آيرس عام 1994.
 
وفي أعقاب ذلك التفجير، كشف مسؤولو الأمن في الأرجنتين أن سلمان كان على اتصال مع أسد بركات للتحضير للهجوم، وهو أحد أعضاء حوب الله الموجودين على قوائم الإرهاب الأميركية.
 
كما يعد سلمان منسق خلايا حزب الله النائمة في بوينس آيرس والمنطقة الحدودية بين الأرجنتين والبرازيل وباراغواي.
 
ومنذ دوره في تفجير الأرجنتين، ارتفعت أسهم سلمان لدى قيادة ميليشيات حزب الله الإرهابية، إذ شغل منصب عضو في وحدات النخبة التابعة لحزب الله، مع التركيز بشكل خاص على جنوب شرق آسيا وأمريكا الجنوبية في التسعينيات ويعتقد أنه قام بزيارات عديدة إلى بنما وكولومبيا والبرازيل باستخدام وثائق سفر مزورة.
 
ومؤخرا شغل سلمان منصب مساعد محمد حمدار المدرج على قوائم الولايات المتحدة للإرهاب وأحد قيادات حزب الله في بيرو (اعتقلته شرطة مكافحة الإرهاب في بيرو في أكتوبر 2014 لتخطيطه لعملية إرهابية).
 
وبعد القبض على حمدار عثرت الشرطة في منزله على متفجرات وأجهزة تفجير وغيرها من المواد القابلة للاشتعال ومواد كيميائية تستخدم في صنع المتفجرات.
 
وتشير تقارير صحفية إلى أن سلمان نجح في إنشاء شبكة متكاملة لغسيل الأموال والإتجار بالمخدرات عبر نقل كميات كبيرة منها إلى موطنه الأصلي في لبنان ومنه إلى أوروبا والشرق الأوسط.