الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » مليشيا الحوثي تمنى بخسائر بشرية ومادية وفشل هجوم وأسر عنصرين بالضالع

مليشيا الحوثي تمنى بخسائر بشرية ومادية وفشل هجوم وأسر عنصرين بالضالع

10:51 2019/07/19

الضالع - خبر للأنباء - خاص:

منيت مليشيا الحوثي، الجمعة 19 يوليو /تموز 2019، بخسائر بشرية ومادية وفشلت في هجوم، كما أسر عنصران في محافظة الضالع.

وقالت مصادر محلية لوكالة خبر، إن معارك عنيفة دارت بين وحدات من القوات المشتركة والمقاومة الجنوبية وأفراد من الحزام الأمني من جهة، ومجاميع من عناصر الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران من جهة أخرى، في جبهة باب غلق شمال شرق مدينة الفاخر شمالي الضالع.

ووفقاً للمصادر "حاولت مجاميع كبيرة من عناصر الميليشيات الحوثية استعادة السيطرة على "تبة السَد" المحاذية لتبة "القراميد" من جهتها الشرقية، مستخدمة مختلف أنواع الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة، إلا أنها فشلت بعد أن سقط العديد من عناصرها بين قتيل وجريح وأسر اثنان منهم.

وحسب المصادر، فإن أفراد المشتركة تمكنوا من صد وإفشال الهجوم الحوثي وأوقعوا فيهم خسائر فادحة في الأرواح والعتاد، بالإضافة إلى أسر عنصرين من الميليشيات بالمعركة التي دارت خلال الساعات الماضية.

وأضافت المصادر، إن هناك جثث بعض صرعى الميليشيات لا تزال حتى اللحظة مرمية في أسفل تبة السد من الجهة الغربية.

وتحاول الميليشيات الحوثية باستماتة، منذ أيام، استعادة تبة السِد والتباب الأخرى حولها شمال باب غلق؛ إلا أن كل محاولاتها وهجوماتها تمنى بالفشل وتصطدم برد عنيف وبصلابة وصمود من قبل أفراد القوات المشتركة في المعارك الدائرة شمالي وغربي الضالع.

وتحتل تبة السِد في جبهة باب غلق أهمية استراتيجية لإطلالها على مساحات واسعة غرباً باتجاه الزبيريات إلى جانب سيطرتها على تباب أخرى منها تبة القراميد وتبة الذَرّة في منطقة باب غلق شمال وغرب قعطبة شمالي محافظة الضالع.