الصفحة الرئيسية » الواجهة » ألوية تهامة تبارك تشكيل القيادة المشتركة للمقاومة في الساحل الغربي (بيان)

ألوية تهامة تبارك تشكيل القيادة المشتركة للمقاومة في الساحل الغربي (بيان)

10:47 2019/07/10

الحديدة - خبر للأنباء:

باركت ألوية زرانيق تهامة في الساحل الغربي تشكيل قيادة مشتركة لقوات المقاومة في الساحل الغربي.

وأصدر قائد ألوية مقاومة زرانيق تهامة سليمان منصر، بياناً جاء فيه:

بسم الله الرحمن الرحيم

القائل في محكم كتابه: {وَأَعِدُّوا لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِن دُونِهِمْ لَا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ ۚ وَمَا تُنفِقُوا مِن شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنتُمْ لَا تُظْلَمُونَ (60)}.

والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين..

ثم أما بعد:

أصالة عن نفسي وعن كل صف ضباط وأفراد مقاومة زرانيق تِهامة الأبطال.. نبارك لشعبنا اليمني العظيم ولقيادتنا السياسية ولكل أبطال وأحرار مقاومتنا التهامية البطلة والقوات المشتركة كافة في الجيش الوطني في الساحل الغربي تشكيل قيادة مشتركة وغرفة عمليات مرتبطة بقوات التحالف العربي لكافة القوات الشرعية المرابطة في الساحل الغربي.

حيث تأتي هذه الخطوة المباركة تحت رعاية وإشراف الأخوة في التحالف العربي لدعم الشرعية اليمنية بقيادة فخامة المشير عبدربه منصور هادي والمتمثله في تكوين وإيجاد قيادة مشتركة موحدة لألوية المقاومة في الساحل الغربي التهامي..

حيث سيكون لهذه القيادة المشتركة دور كبير ومحوري في استكمال عملية تحرير الحديدة وكافة الوطن من طغيان وبغي الميليشيا الحوثية المتمردة والإنقلابية.

ونحن نبارك ونؤيد هذا القرار التاريخي والشجاع للتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة الذي يأتي في إطار التصدي للمخطط الإيراني التآمري المتمثل في ذراعه المليشيات الحوثية الانقلابية.

ويأتي قرار تشكيل هذه القيادة المشتركة كمرحلة جديدة من مراحل عاصفة الحزم التي كان لها دور بارز في سند المقاومة اليمنية ومهدت لها الطريق للتصدي للأذرع الحوثية المتمردة التي تمثل هذا المخطط الإيراني الخبيث.. تلك المليشيا التي سعت لتدمير مؤسسات الدولة وقتل وحصار الشعب وإخضاعه بالحصار من جهة ومن جهة أخرى تنفيذ المشروع الصفوي الإيراني للسيطرة على ممر باب المندب الاستراتيجي الذي يعد من أهم الممرات المائية في العالم.

فقد كانت الميليشيات الحوثية تهدف إلى الوصول لمخططها المدعوم ايرانيا من خلال تطويق منطقة الخليج وجعل باب المندب قاعدة ايرانية تمكنها من زعزعة امن دول المنطقة عموما..

إن تشكيل قيادة موحدة وبغرفة عمليات مشتركة مرتبطة بقوات التحالف العربي يضعنا امام تحدٍ كبير لاستكمال عملية تحرير ما تبقى من محافظة الحديدة ودحر سرطان المليشيات الحوثية الإيرانية المهدد لاستقرار وأمن المنطقة ككل.

حيث يأتي دخولنا في إطار هذا المجلس العسكري الموحد إحساساً منا بالمسئولية نحو قضيتنا التهامية الوطنية، في إطار يمن اتحادي تسوده العدالة والمساواة في الحقوق والواجبات لجميع أبنائه.

وندعو الجميع لنبذ الخلافات والمكايدات والمتاجرة بالقضايا المصيرية لأجل مصالح شخصية ضيقة، والعمل بروح الفريق الواحد ويداً بيد مع الأشقاء في التحالف العربي لأجل المصلحة العامة لوطننا اليمني الغالي..

وكما تعلمون بأننا في جبهة الساحل الغربي في أتون معركة مفصلية تستدعي منا جميعاً تحمل المسئولية في هذا الوقت ولن يرحم التاريخ كل من تخلى فيها عن مسؤوليته الوطنية.

خصوصاً أننا في مرحلة مفصلية من تاريخ اليمن الحديث، تستدعي توحيد جهود المقاومة وبث روح تحمل المسئولية لدى كل منتسبيها من أحرار وشرفاء الوطن، لأجل دحر مليشيات الدمار الحوثية، لنتفرغ بعدها لإعادة بناء دولتنا اليمنية دولة النظام والقانون، والجميع مطالب بمسئوليته في مجال عمله ووفق تخصصه لتنطلق مسيرة محاربة الفساد والمفسدين أيا كانوا.

كما نقدر الدور الفعال والأساسي والمهم الذي تقوم به دول التحالف العربي بقيادة مملكة الحزم وإمارات الخير وجميع دول التحالف شاكرين لهم أدوارهم التي ستظل منقوشة في صدور أحرار وشرفاء اليمن عموما.

وتؤكد قوات المقاومة في الساحل الغربي من خلال هذا المجلس العسكري الموحد بأنهم سيكونون حلفاء معاً اليوم وغداً وفي كل زمان ومكان ضد العدو المشترك المليشيات الحوثية الانقلابية مع تأكيدهم على ضرورة التفهم لقضايا ومعاناة الإنسان التهامي والشعب اليمني عامة، وحقوقه التي ضحى من أجلها بالكثير وما زال.

وندعو جميع الأبطال في قيادة القوات المشتركة إلى تشمير السواعد وشحذ الهمم والاستفادة من الدعم اللا محدود من قبل التحالف العربي وتوحيد الضربات الموجعة نحو المليشيات الحوثية الانقلابية لحسم معركة الحديدة، من أجل استكمال تحرير كافة وطننا الغالي، وإعادة بناء وتشييد ما دمرته الحرب التي أشعلتها المليشيات الحوثية الانقلابية منذ 2015م، وكذا الحرص من الجميع على الأمن والاستقرار في المناطق المحررة في الساحل الغربي باعتبار ذلك مهمة مجتمعية لبناء الوطن الغالي.

وقبل الختام نجدد مباركتنا لتشكيل هذه القيادة الموحدة خاصة وأن هذا التلاحم هو ما نعول عليه في المرحلة القادمة التي ندعو فيها كافة ألوية المقاومة في الساحل الغربي إلى نبذ الخلافات والوقوف صفا واحدا لمواصلة عملية تحرير محافظة الحديدة وتراب الوطن من رجس المليشيات الحوثية في سبيل استعادة شرعية دولتنا اليمنية.

وبإذن الله تعالى سيكون هذا التشكيل التاريخي تتويجاً وثمرة لجهود كبيرة بذلت وما زالت للأخوة في التحالف العربي لإعادة الشرعية اليمنية بقيادة فخامة المشير/ عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية.

كما نجدد تأييدنا لما صدر في بيان تشكيل قيادة موحدة بغرفة عمليات مشتركة مرتبطة بقوات التحالف العربي لألوية المقاومة في الساحل الغربي حيث جاء البيان ”انطلاقاً من مسؤولية المقاومة واستشعارها لواجبها الوطني".

وختاماً نجدد شكرنا وتقديرنا للأشقاء في دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة على مواصلة دعم جهود أبناء اليمن في دحر المليشيات الحوثية الانقلابية وإفشال المخطط الإيراني الصفوي السلالي للنيل من وحدة نسيجه.. حيث سيظل هذا العون والسند دينا في أعناق كل اليمنيين الأحرار والشرفاء وسيسجل التاريخ موقف أشقائنا في التحالف العربي بأحرف من ذهب.

النصر للوطن الغالي

الخلود للشهداء الأبرار

والشفاء للجرحى الأحرار

والتمكين لأبطالنا الميامين في ساحات الشرف والبطولة والكرامة وبالله وفي سبيله ماضون

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخوكم سليمان يحيى منصر

قائد ألوية مقاومة زرانيق تهامة