الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » إصلاح تعز ينقلب على المحافظ والأخير يطالب بإلغاء الحملة الأمنية (وثيقة)

إصلاح تعز ينقلب على المحافظ والأخير يطالب بإلغاء الحملة الأمنية (وثيقة)

08:20 2019/04/25

تعز - خبر للأنباء:

أصدر محافظ تعز نبيل شمسان، الخميس 25 أبريل / نيسان 2019، مذكرة تحمل رقم "257"، تتهم وكلاء المحافظة الموالين لحزب الإصلاح بالتدخل في صلاحيات المحافظ وتنفيذ حملات أمنية، في انقلاب على القانون والدستور.

وقال المحافظ شمسان، في المذكرة الصادرة عنه، حصلت وكالة خبر على نسخة منها، إن وكيل محافظة تعز عبدالقوي المخلافي، المعين من حزب الإصلاح، قام بعقد اجتماع للجنة الأمنية وقيادة المحافظة الذي عقد برئاستكم يومنا هذا والذي خرج بجملة من القرارات التي تتداولها المواقع الإخبارية.. وعليه، فإنكم من دعوتكم لهذا الاجتماع دون علمنا وإشعارنا بذلك والتداول معنا فيما تمخض عنه من قرارات، فأنتم تتحملون المسؤولية الكاملة عن النتائج التي سوف تترتب عن تلك القرارات.

وأكد المحافظ في مذكرته أن تلك القرارات والنتائج، "جاءت مخالفة للدستور والقوانين النافذة، مع تأكيدنا على التقيد التام بتنفيذ توجيهاتنا السابقة بوقف إطلاق النار وانسحاب الحملة الأمنية".

انقلاب صريح على المحافظ
انقلاب صريح على المحافظ

هذا وكانت القيادات العسكرية والأمنية الموالية لحزب الإصلاح في محافظة تعز، عقدت اجتماعاً، صباح اليوم، أقرت فيه حسم معركة المدينة القديمة ووادي المدام مهما كانت النتائج المترتبة على ذلك.

حيث عقدت ما تسمى اللجنة الأمنية اجتماعاً بغياب المحافظ رئيس اللجنة، وتقاسم الوكيل الإصلاحي عبد القوي المخلافي، وقائد المحور القيادي الإصلاحي سمير الحاج، إدارة الاجتماع، وخرج الاجتماع بقرارات دون استشارة المحافظ.