الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » مليشيا الحشد الشعبي التابعة للاخوان ترتكب جرائم حرب بحق المدنيين بتعز ومساجد المدينة تناشد لانقاذ المواطنين

مليشيا الحشد الشعبي التابعة للاخوان ترتكب جرائم حرب بحق المدنيين بتعز ومساجد المدينة تناشد لانقاذ المواطنين

03:23 2019/04/25

تعز - خبر للانباء - خاص:

استشهد طفل واصيب العشرات، الخميس 25 ابريل/نيسان 2019، بهجوم شنته مليشيا الحشد الشعبي التابعة للاخوان المسلمين (حزب الاصلاح) بمدينة تعز.

وقال شهود عيان لوكالة "خبر"، ان الطفل هاشم عبدالقوي العيزري - 5 سنوات قتلته رصاصة قناص الحشد في منزله في وادي المدام الحدبة.

واوضحت المصادر ان مليشيا الحشد الشعبي شنت هجوما على مدينة تعز القديمة ووادي المدام، والباب الكبير، وباب موسى، مستخدمة محتلف أنواع الأسلحة بما فيها الدبابات تحت ذريعة البحث عن مطلوبين أمنيين.

واضافت ان الهجوم خلف عشرات الجرحى من المدنيين تم نقلهم إلى أحد مساجد المدينة وتم تحويل المسجد إلى مستشفى ميداني.

وناشد نشطاء المنظمات بتوفير أدوية ومستلزمات طبية للمدنيين.

وتعالت أصوات مآذن المساجد داخل المدينة مرددة (أغيثونا.. أغيثونا) (حسبنا الله ونعم الوكيل)، فيما تحاول مليشيا الحشد الشعبي الإخواني إسكات تلك الاستغاثات بإطلاق المزيد من القذائف التي تدوي أصوات انفجاراتها العنيفة في كافة أرجاء تعز.

واوضحت المصادر ان ما تقوم به مليشيا الحشد الشعبي ترقى الى جرائم حرب، جراء قصفها العشوائي لمنازل المواطنين في الاحياء التي استهدفتها مدفعية واسلحة مليشيا الحشد تحت مبرر البحث عن مطلويين امنيين.

وشاهد مراسل وكالة خبر في تعز تعزيزات عسكرية للاصلاح تتجه من بيرباشا الى الاجينات استعدادا لاقتحام المدينة القديمة.