الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » الحوثيون يعدمون مواطناً أمام زوجته وأطفاله في ذمار

الحوثيون يعدمون مواطناً أمام زوجته وأطفاله في ذمار

11:32 2019/04/14

ذمار - خبر للأنباء - خاص:

أقدمت مليشيات الحوثي الإرهابية على اقتحام منزل مواطن يعمل ميكانيكي سيارات، ومن ثم إعدامه بدم بارد أمام زوجته وأطفاله بشكل وحشي بشع في مدينة ذمار.

وقالت مصادر محلية لوكالة خبر، إن 3 مسلحين حوثيين تابعين لقسم روما ذمار القرن، أعدموا مهندس السيارات المواطن "حميد السامري" بعد أن لاحقوه إلى منزله إثر اعتراضه على إهانات عنصرية سلالية متغطرسة وجهوها لعاملين من زملائه في محل "بنشر" جوار محطة القدس.

وأضافت المصادر إن المسلحين الحوثيين من يوصفون "بالقناديل" اقتحموا منزل المهندس الميكانيكي البسيط وأطلقوا عليه النار أمام أطفاله وزوجته في عملية إعدام إجرامية وحشية.

يأتي ذلك بعد أيام من تصفية المليشيا الحوثية أحد موظفي جامعة ذمار، حيث أطلق أحدهم وابلًا من الرصاص بدم بارد على الموظف مراد القاسمي حينما كان في صحبة طفلته البالغة من العمر 8 أعوام، ليرديه قتيلاً على الفور، فيما لا تزال الطفلة في المستشفى بسبب إصابتها بعدة طلقات في هذا الحادث المروع الذي هز أبناء ذمار من بشاعته، وذلك بعد صلاة العشاء من يوم الأربعاء الماضي، في حارة فراح وسط مدينة ذمار الخاضعة لسيطرة المليشيات الحوثية.

الجدير بالذكر أن محافظة ذمار تعيش حالة من الفوضى والانفلات الأمني وتزايد حالات الاغتيالات في ظل سيطرة المليشيات الحوثية عليها.