الصفحة الرئيسية » شؤون دولية » إسرائيل تعلن كشف وحدة لحزب الله يترأسها قيادي كان مسجونا في العراق

إسرائيل تعلن كشف وحدة لحزب الله يترأسها قيادي كان مسجونا في العراق

04:56 2019/03/13

القدس (أ ف ب) - أعلن الجيش الإسرائيلي الأربعاء أنه كشف وحدة أقامها حزب الله مؤخرا عبر خط وقف اطلاق النار في مرتفعات الجولان السورية يرأسها قيادي سابق كان مسجونا في العراق لضلوعه في هجوم على القوات الأميركية.
 
وبعد استعادة قوات الرئيس السوري بشار الأسد السيطرة على غالبية مناطق جنوب سوريا بمساندة من روسيا وإيران الداعمة لحزب الله، تخشى إسرائيل تشكيل جبهة تنشط ضدها في تلك المنطقة.
 
ويدعم حزب الله أيضا قوات الرئيس السوري في النزاع.
 
وقالت إسرائيل إن الوحدة الجديدة التي وصفتها بـ"الخطة السرية" لحزب الله، تم إنشاؤها "لمحاولة إعادة انشاء وتموضع وحدة سرية لتكون قادرة على العمل ضد إسرائيل" وفق ما نشر المتحدث العسكري باسم الجيش الاسرائيلي افيخاي ادرعي على تويتر.
 
وقال المتحدث باسم الجيش اللفتنانت كولونيل جوناثان كونريكوس "لن نسمح لحزب الله أن يقيم بنية تحتية إرهابية في الجولان قادرة على ضرب مدنيين إسرائيليين".
 
وأضاف "نحمل النظام السوري مسؤولية أي شيء يحصل داخل سوريا ويستهدف إسرائيل".
 
وقال الجيش إن الوحدة لا تزال في مرحلة التأسيس والتجنيد ولم تبدأ عملياتها بعد. وأضاف أنها برئاسة القيادي في حزب الله علي موسى دقدوق.
 
في 2012 أفرج عن دقدوق من سجن في العراق لنقص الأدلة بشأن ضلوعه في التخطيط لقتل خمسة جنود أميركيين في مدينة كربلاء العراقية.
 
وكان ألقي القبض عليه في 2007 للاشتباه بأنه خطط لمداهمة أدت إلى مقتل الجنود الخمسة.
 
واعتقلته القوات الأميركية إلى حين تسليمه لمسؤولين عراقيين في كانون الأول/ديسمبر 2011.