الصفحة الرئيسية » شؤون دولية » ترامب وكيم "يناقشان خريطة طريق" بشأن الأسلحة النووية

ترامب وكيم "يناقشان خريطة طريق" بشأن الأسلحة النووية

08:37 2019/02/27

بي بي سي
التقى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون في بداية قمتهما في العاصمة الفيتنامية هانوي.
 
وتصافح الرجلان قبل أن يتوجها لبدء محادثات القمة والعشاء في فندق متروبول الفاخر.
 
ويتوقع أن يناقش الاثنان خارطة طريق لتخليص شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية في محادثات على مدى يومين.
 
ولم يحدث تقدم كبير في هذه القضية وغيرها من القضايا منذ قمة ترامب وكيم في سنغافورة العام الماضي.
 
وقال ترامب إنه يعتقد أن اللقاء الأخير سيكون "ناجحا للغاية".
 
وأثنى ترامب على الدولة المضيفة في تغريدة هذا الصباح قال فيها "فيتنام مزدهرة كعدد قليل من البلاد على الأرض. ستكون كوريا الشمالية مماثلة لها في وقت قريب، إذا تخلصت من الأسلحة النووية".
 
وأضاف "الاحتمال رائع".
 
ونفى ترامب أنه "يتراجع" عن نزع أسلحة كوريا الشمالية النووية. وعندما سئل عما إذا كان سيتم الإعلان رسميا عن نهاية الحرب الكورية، أجاب "سنرى".
 
وقال ترامب إنه يتطلع لمساعدة كيم في تحقيق مستقبل اقتصادي "عظيم" لبلاده.
 
وقال كيم، الذي وصفه ترامب بأنه "قائد عظيم"، إنه على ثقة من تحقيق "نتيجة ممتازة يرحب بها الجميع".
 
وقال كيم للصحفيين "سأبذل قصارى جهدي لإنجاح الأمر" قبل العشاء.
 
ومُنع صحفيان من وكالتي رويترز وأسوشييتد برس من حضور العشاء. وفي مؤتمر صحفي سابق، وجه الصحفيان أسئلة إلى ترامب عن نزع أسلحة كوريا الشمالية وعن شهادة محامي ترامب السابق مايكل كوهين أمام الكونغرس.
 
ووفقا لصحيفة واشنطن بوست، لم يتم السماح إلا لصحفية أمريكية واحدة، وهي فيفان سلامة من صحيفة وول ستريت جورنال، بحضور العشاء.
 
وقالت سارا ساندرز، المسؤول الإعلامي للبيت الأبيض، إن عدد الصحفيين تم تقليصه "نظرا للطبيعة الحساسة للاجتماع".
 
ما هو جدول قمة ترامب وكيم؟
 
من المقرر أن يكون اللقاء الأول بين ترامب وكيم اجتماعا ثنائيا مدته 20 دقيقة. وسيعقب اللقاء عشاء مع مساعديهم، حسبما قال البيت الأبيض.
 
سيحضر الزعيمان سلسلة من الاجتماعات معا الخميس، ولكن جدولها الدقيق غير معروف.
 
ومن المزمع أن تتم الأحداث الرئيسية، مثل توقيع أي اتفاق أو عقد مؤتمر صحفي هام، يوم الخميس.
 
ما الذي قالت الصحف الكورية الشمالية عن لقائهما؟
 
أثنت وسائل الإعلام الكورية الشمالية على كيم للقيام بالرحلة التي تبلغ مسافتها 4000 كيلو متر، وخصصت له صحيفة رودونغ سينمون الرسمية ست صفحات.
 
وقالت الصحيفة إن الكوريين الشماليين تفاعلوا مع زيارته "بحماس منقطع النظير"، ودعت الناس إلى العمل باجتهاد لـ "ليقدموا له تقارير نصر بعد عودته".
 
وأضافت الصحيفة أن رحلته للخارج تسببت في إصابة بعض مواطني بلاده بالقلق، وقالت امرأة على الإذاعة الرسمية إنها "تفتقده حقا".
 
لم تعاني كوريا الشمالية من العزلة؟
 
و حكم كوريا الشمالية منذ تأسيسها عام 1948 ثلاثة أجيال من عائلة كيم.
 
ولدىها سجل مؤسف لحقوق الإنسان ، وتقول الأمم المتحدة إن شعبها يتعرض لـ "انتهاكات ممنهجة وشائعة لحقوق الإنسان".
 
وأجرى كيم جون أون حملة تطهير وحشية بعد توليه السلطة عام 2011، وأمر بقتل عمه لتأمين منصبه.
 
وأعدم ما بين 140 ضابطا عسكريا كبيرا ومسؤولا حكوميا بين 2012 و2016، حسبما قال المعهد الكوري الجنوبي لاستراتيجيات الأمن الوطني.
 
وتسيطر الحكومة بصورة مشددة على الاقتصاد، مع انتشار نقص المواد الغذائية والوقود وغيرها من الاحتياجات الأساسية مع توجيه السلطات التمويل للجيش وللبرنامج النووي.
 
لم يجتمع الزعيمان مجددا؟
 
من المتوقع أن تبني قمة هانوي على الأساسات التي أرسيت في قمة سنغافورة في يونيو/حزيران الماضي.
 
ونتج عن القمة السابقة اتفاق بصياغة غامضة، حيث اتفق الزعيمان على "العمل صوب نزع الأسلحة النووية"، على الرغم من أن ما يعنيه ذلك لم يتضح.
 
ولم يحدث تقدم دبلوماسي كبير بعد القمة. وفي القمة الحالية، سيتعين على الزعيمين أن يحرزا تقدما للرد على تشكك منقديهم.
 
ولكن بدا أن ترامب كان يحد من التوقعات قبل القمة، قائلا إنه "لا عجل" للضغط على كوريا الشمالية للتخلص من أسلحتها النووية.
 
لم فيتنام؟
 
فيتنام مكان مثالي لإجراء القمة لعدة أسباب. فلديها علاقات دبلوماسية مع الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، على الرغم من عدائها السابق مع الولايات المتحدة. ويمكن لواشنطن أن تتخذها كنموذج لدولة تعمل معها حاليا بعد تنحية خلافات الماضي.
 
كما أن كلا من كوريا الشمالية وفيتنام شيوعيتان، على الرغم من أن فيتنام انفتحت في العقود الماضية للمستثمرين الأجانب، وأصبحت صاحبة واحد من الاقتصادات الأسرع نموا في آسيا.