الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » لم يسلموا من تنكيل الحوثي بهم: المرضى النفسيون في مركز الحلالي الطبي بصنعاء.. قصة معاناة وألم

لم يسلموا من تنكيل الحوثي بهم: المرضى النفسيون في مركز الحلالي الطبي بصنعاء.. قصة معاناة وألم

12:42 2018/12/01

الصورة تعبيرية

صنعاء - خبر للأنباء - خاص:

مأساة جديدة تضاف إلى مآسي المرضى اليمنيين التي سببتها مليشيا الحوثي السلالية، ولكن هذه المرة بحق المرضى النفسيين القابعين في مركز الحلالي الطبي الواقع في منطقة صرف شمال العاصمة صنعاء.

أكدت مصادر طبية لوكالة خبر، أن المرضى النفسيين القابعين في مركز الحلالي الطبي في منطقة صرف، يعيشون معاناة شديدة ومأساة لا يمكن وصفها ويفتقدون أدنى معاملة إنسانية بحقهم.

وأوضحت المصادر أن المرضى في المركز يعانون من انعدام الغذاء والدواء والملابس والبطانيات وغياب أسرهم وعدم الاهتمام والتجاهل من قبل إدارة المركز ومليشيا الحوثي.

وأضافت المصادر أن مليشيا الحوثي قامت بإخراج عدد من المرضى النفسيين من أحد مباني المركز وأدخلوا بدلاً عنهم مرضى نفسيين من عناصر المليشيات الحوثية أغلبهم من المنتمين للسلالة.

وبينت المصادر أن المليشيا قامت بنقل المرضى النفسيين غير المنتمين لها وكدستهم في بدروم أحد المباني والذي لا يحتوي على أي تهوية، بالإضافة إلى أحد ملحقات المبنى والذي لا يوجد فيه حتى أبواب تقيهم البرد.

وطبقاً للمصادر فإن المليشيا وإدارة المركز تقوم بإيصال الغذاء وتوفير الدواء وكل حاجيات مرضاها النفسيين بشكل يومي ودوري ومنتظم، بينما تتجاهل المرضى النفسيين غير المنتمين لها باعتبارهم من الطبقة الدنيا لا يطعمهم إلا فاعلو الخير أو يأكلون ما تبقى من طعام المرضى النفسيين التابعين للمليشيا.

وناشدت المصادر المنظمات المحلية والدولية العاملة في المجال الإنساني الالتفات لمعاناة المرضى النفسيين جراء تجاهل سلطة الأمر الواقع لمعاناتهم ومعاملتهم معاملة سيئة وبشكل عنصري وتمييزي.

الجدير بالذكر أن مليشيا الحوثي اقتحمت مستشفى دار السلام للأمراض النفسية والعصبية بمنطقة الحوك بمدينة الحديدة في وقت سابق واحتجزت ممرضين ونحو ١٢ راهبة أجنبية، وحولت المستشفى إلى ثكنة عسكرية ونصبت مضادات الطيران على سطح المستشفى.