الصفحة الرئيسية » مؤشرات » الأنباء الفرنسية: مليشيا الحوثي تلغم ميناء الحديدة الاستراتيجي

الأنباء الفرنسية: مليشيا الحوثي تلغم ميناء الحديدة الاستراتيجي

04:54 2018/11/14

الحديدة - خبر للأنباء:

نقلت وكالة الأنباء الفرنسية (AFP) عن ثلاثة موظفين في ميناء الحديدة غربي اليمن أن مليشيات الحوثيين بدأت منذ ليل أمس في تلغيم الميناء الحيوي.

وقال الموظفون الثلاثة للوكالة عبر الهاتف، مشترطين عدم الكشف عن هوياتهم، إن الألغام الحوثية وضعت قرب مدخلين للميناء الواقع في شمال المدينة، وفي محاذاة سياج يحيط به.

وذكر أحد الموظفين "لم يتبق سوى بوابة دخول وحيدة إلى الميناء وهي البوابة الرئيسة المؤدية إلى شارع الميناء (عند الخط الساحلي الرئيسي) والتي تدخل منها الشاحنات".

وتمر عبر ميناء الحديدة غالبية المساعدات والمواد الغذائية التي يعتمد عليها ملايين السكان في بلد يواجه نحو نصف سكانه (27 مليون نسمة) خطر المجاعة، وفقاً للأمم المتحدة.

وأكد مسؤول في القوات الموالية للحكومة لفرانس برس، طالبا عدم الكشف عن هويته، أن "العمليات الهجومية توقّفت مؤقتا لاتاحة الفرصة للمنظمات الإنسانية لإجلاء كوادرها ونقل بعض الجرحى وفتح ممرات آمنة لمن يرغب من السكان بالنزوح إلى خارج المدينة".

وشدّد مسؤول عسكري آخر في القوات الحكومية على أنّ الهجوم على المدينة لن يتوقف تماما "إلا بتحرير الحديدة والساحل الغربي بالكامل"، مضيفا "سيشهد الجميع مفاجآت عسكرية خلال الأيام المقبلة".

وذكر محافظة الحديدة الحسن طاهر من جهته أن القوات المشتركة تنفّذ حاليا "عملية التمشيط وتأمين المواقع والمناطق" التي سيطرت عليها هذه القوات في شرق وجنوب مدينة الحديدة.

وتخضع مدينة الحديدة لسيطرة مليشيا الحوثي الانقلابية منذ 2014، وتقدمت عمليات قوات المقاومة المشتركة في تحرير مدينة الحديدة بالسيطرة على عديد من مناطقها خلال الأيام الماضية، في وقت تستمر فيه العمليات لإنقاذ ملايين اليمنيين الذين يطحنهم الجوع نتيجة استغلال الحوثيين للميناء والمساعدات لصالح مليشياتهم، ويرفضون سياسة تجويع.

وصعدت مليشيا الحوثي الإرهابية بمدينة الحديدة من انتهاكاتها وجرائمها ضد المدنيين الذين تتخذ منهم دروعا بشرية من خلال تفخيخ وتفجير المنازل والمنشآت والطرقات والمساجد والمدارس ونشر الأسلحة الثقيلة وسط الأحياء للقصف وإطلاق الصواريخ في جرائم حرب مشهودة وموثقة.