الصفحة الرئيسية » شؤون دولية » مقاتلة روسية تعترض طائرة استطلاع أمريكية فوق البحر الأسود

مقاتلة روسية تعترض طائرة استطلاع أمريكية فوق البحر الأسود

02:03 2018/11/06

وزارة الدفاع الروسية
أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن إحدى مقاتلاتها اعترضت اليوم الاثنين طائرة استطلاع أمريكية كانت تقترب من الحدود الروسية فوق البحر الأسود، مؤكدة أن عملية مرافقتها تمت بشكل آمن.
 
وقالت وزارة الدفاع الروسية، في بيان أصدرته الاثنين بهذا الصدد: "رصدت الوسائل النظامية لمراقبة المجال الجوي فوق المياه الدولية للبحر الأسود، عند الساعة الـ10 صباحا من 5 نوفمبر، جسما طائرا مجهول الهوية كان يقترب من المجال الجوي للاتحاد الروسي".
 
وأضافت الوزارة: "أقلعت مقاتلة من طراز سو-27 تابعة للقوات المناوبة للدفاع الجوي من المطار الأقرب لموقع الحادث، لاعتراض الهدف واقتربت من الجسم بمسافة آمنة وحددت أنه طائرة EP-3E Aries للاستطلاع الإلكتروني التابعة للقوات البحرية الأمريكية".
 
وذكرت الدفاع الروسية أن "طاقم المقاتلة أفاد بتحديد هوية الطائرة الأمريكية للاستطلاع الإلكتروني وقام بمراقبتها مع منع وقوع انتهاك الحدود الجوية للاتحاد الروسي والالتزام بكل قواعد الأمن اللازمة".
 
وتابع البيان أن المقاتلة عادت إلى مطار مرابطتها بعد التأكد من أن طائرة الاستطلاع الأمريكية غيرت مسارها للابتعاد عن المجال الجوي الروسي.
 
ويأتي بيان الوزارة بعد أن اتهمت البحرية الأمريكية، في وقت سابق من اليوم، القوات الجوية الروسية بتنفيذ عملية اعتراض "غير آمن" لطائرة الاستطلاع الإلكتروني الأمريكية "EP-3E Aries II" التي كانت تحلق في المجال الجوي الدولي فوق مياه البحر الأسود.
 
وقالت البحرية الأمريكية إن مقاتلة روسية من طراز "سو-27" "حلقت بسرعة فائقة مباشرة أمام طائرة الاستطلاع مما عرض للخطر حياة الطيارين والطاقم، ومن ثم نفذت تحليقا ثانيا أمام EP-3E جرى على طول مسارها".
 
وأشارت البحرية الأمريكية إلى أن عملية الاعتراض استغرقت 17 دقيقة، كما نشرت على حسابها في "تويتر" شريط فيديو قالت إنه يظهر الحادث، حيث أوضحت أن تصرفات المقاتلة الروسية أثارت حالة اضطراب جوي خطيرة بالنسبة لطاقم طائرة الاستطلاع.