الصفحة الرئيسية » محليات » تعسفات تطال التجار وفرض ضرائب بذمار من قبل مليشيا الحوثي

تعسفات تطال التجار وفرض ضرائب بذمار من قبل مليشيا الحوثي

12:03 2018/09/11

ارشيفية

ذمار - خبر للأنباء - خاص:
وجه قيادي حوثي، الاثنين 10 سبتمبر / أيلول 2018، عناصر المليشيات والموظفين الموالين لها بمحافظة ذمار، بضرورة رفع مبالغ الضرائب في الأسواق الشعبية وبشكل خاص على بائعي القات.
 
وقال مصدر محلي مسؤول في مدينة ذمار لوكالة خبر، إن المدعو عباس الشعوبي العمدي، وكيل محافظة ذمار المعين من قبل المليشيا، وجه قيادات المليشيا بعدم التردد أو الخوف في اقتحام الأسواق الشعبية لفرض زيادة رسوم الضرائب، وبشكل خاص أسواق القات.
 
وأضاف المصدر، أن القيادي الحوثي العمدي دعا، خلال اجتماع له بعدد من قيادات المليشيا الذين تم تعيينهم في لجنة تسمى الوحدة التنفيذية لضرائب القات بمحافظة ذمار، دعا إلى "اعتقال كل شخص من المقاوتة الذي يرفض سداد ما يفرض عليه من ضريبة، وأن يتم سحبه على وجهه خلف الطقم".
 
ولفت المصدر أن العمدي أشاد بالاعتداء الذي قامت به عناصر المليشيات على سوق ميدان الحوطة، وطالب باستمرار ملاحقة شباب الحوطة المطلوبين، حد قوله.
 
يأتي ذلك بعد ثلاثة أيام من اعتداء المليشيات الحوثية على سوق الحوطة بمدينة ذمار، إثر حملة مليشاوية لفرض زيادة على ضرائب بائعي القات والذي تسبب في عراك شديد واشتباك خلف قتيلاً وأصابة 7 آخرين من عناصر المليشيات، بالإضافة لإصابة مواطنين اثنين واعتقال 33 مواطنا بينهم خال محافظ المليشيا في ذمار عقيل حمود النجحي.
 
وطبقاً لمصدر وكالة خبر، غإن القيادي الحوثي عباس العمدي تم تكليفه بقرار من قبل محافظ المليشيا في ذمار المدعو محمد حسين المقدشي، في منصب وكيل المحافظة، بعد أن طردته المليشيا من مكتب الضرائب ومنعته من الدخول ورفضت ممارسة عمل المدير العام لمكتب الضرائب وفقا لقرار المقدشي له بذلك.
 
وبحسب المصدر، فإن العمدي يسعى للانتقام، من خلال افتعال المشاكل بين مكتب الضرائب من جهة والمواطنين من جهة أخرى، غير مبال بأرواح ودماء المواطنين والمغرر بهم من عناصر المليشيا الحوثية.
 
وأشار المصدر إلى أن القيادي الحوثي العمدي يستفيد من تحصيل الرسوم الكبيرة للمبالغ المالية والاتاوت غير القانونية والرشاوى التي يتحصلها عبر أقاربه ومرافقيه والتي يأخذونها من بائعي القات في المحافظة، كونه المشرف على ما تسمى الوحدة التنفيذية لضرائب القات بذمار.