الصفحة الرئيسية » ترجمات » سناتور أمريكي: إيران وقطر وحزب الله مسؤولون عن زيادة الأنشطة الإرهابية في اليمن والشرق الأوسط

سناتور أمريكي: إيران وقطر وحزب الله مسؤولون عن زيادة الأنشطة الإرهابية في اليمن والشرق الأوسط

01:34 2018/08/26

السناتور الجمهوري تيد بد

ترجمة خاصة لـ"خبر للأنباء":

قال عضو اللجنة المالية في مجلس النواب الأمريكي السناتور الجمهوري تيد بد، إن إيران وقطر وحزب الله اللبناني مسؤولون عن زيادة الأنشطة الإرهابية في اليمن والشرق الأوسط.

وفي مقال له نشره في موقع شبكة "فوكس نيوز" الأمريكية، أكد السناتور تيد أن طهران وحزب الله شاركتا في عمليات التدريب والقيادة لجماعات الميليشيات في العراق والحوثيين في اليمن. وقد وفرت الصواريخ الباليستية والقيادة للتمرد الحوثي في ​​اليمن.

وشدد تيد أن جميع هذه الأنشطة تشكل تهديدًا مباشرًا للمصالح الأمنية الأمريكية، وتسهم في إطالة أمد الصراعات في الشرق الأوسط، وتشكل تهديدًا لحلفائنا الرئيسيين في المنطقة.

ودعا بلاده إلى فرض عقوبات قاسية للحد من وصول النظام الإيراني إلى التمويل. مشدداً أن العقوبات ضد إيران سوف تؤثرعلى جميع الصناعات الرئيسية.

وقال إنه من الواضح أن إيران تشجع التوسع في الأنشطة العسكرية والإرهابية في جميع أنحاء الشرق الأوسط، مشيراً إلى تقارير تتحدث عن وجود متزايد لحزب الله في شمال إفريقيا.

مضيفاً أنه مع بدء إدارة ترامب في تنفيذ العقوبات ضد إيران لمحاربة هذا التوسع، علينا أن ندرس تصرفات الحكومة الإيرانية على عدة جبهات.

وبخصوص قطر، قال عضو اللجنة المالية في مجلس النواب الأمريكي الجمهوري تيد بد، إنه تم توثيق دعم وتمويل قطر المستمر للجماعات الإرهابية بشكل جيد.

وأضاف تيد بد: "يقلقنا قيام البنوك الإيرانية بنقل عمليات تبادل العملات الأجنبية لتكون عبر بنك قطر الوطني. نعلم أن وصول إيران إلى العملات الأجنبية جزء أساسي من تمويل الحكومة ودعمها للإرهاب".

ولفت "أن إيران أعربت مؤخرًا عن دعمها للحكومة القطرية، حيث عززت مخاوفنا من أنشطة الحكومتين".

وختم مقاله بالقول: "مع استمرار وزارة الخزانة في إعادة العقوبات المفروضة على إيران، ينبغي على الإدارة أن تولي اهتماماً كبيراً لهذه القضايا، وأن تراقب عن كثب إجراءات كل من الحكومتين القطرية والإيرانية، فضلاً عن أنشطة حزب الله غير المشروعة حول العالم".