الصفحة الرئيسية » اقتباسات
الحادث المروع الذي استهدف مستشفى تديره منظمة أطباء بلا حدود، يؤكد قلقنا من أن المملكة المتحدة هي طرف في جرائم الحرب الرهيبة في اليمن. ينبغي أن توقف فوراً جميع صادرات الأسلحة إلى السعودية وغيرها من أعضاء التحالف الذي يقصف اليمن حالياً.
- لوسي ويك، مدير في منظمة العفو الدولية
.. مما يؤكد تعمد استهداف المستشفى، أكد حسن بوسنان، رئيس منظمة أطباء بلا حدود في اليمن، أن التحالف الذي تقوده السعودية لديها إحداثيات بجميع مستشفيات أطباء بلا حدود في اليمن، بما في ذلك مستشفى حيدان الذي تعرض للقصف مساء الاثنين.
- منظمة العفو الدولية "أمنستي"
تبين من القصف الجوي للتحالف السعودي وجود نمط في استهداف مواقع التراث الثقافي في اليمن: مهد الحضارة البشرية.. ستون ألف سنة، والتي منها بدأ الإنسان في وقت مبكر بالمشي.
- لمياء الخالدي، نيويورك تايمز
إضاعة فرص إجراء الحوار تضع ثقلاً كبيراً على كاهل اليمنين، وتؤثر على مستقبلهم ومستقبل بلادهم، وتتركهم يتخبطون في دائرة العنف والحرمان. اليمن يحترق فيما يعيش سكانه وضعاً كارثياً في وطن ينزف ومدن تنهار.
- اسماعيل ولد الشيخ، مجلس الأمن الدولي
الصراع حول العرش السعودي بدأ حينما زار الملك سلمان واشنطن في أيلول/ سبتمبر مصحوباً بنجله محمد. كان المسؤولون الأميركيون يصرون على الاجتماع بولي ولي العهد، لكنهم كانوا قلقين من أن يتحدى (رئيسه) ولي العهد محمد بن نايف الذي تعتبره واشنطن حليفاً يعوّل عليه.
- ديفيد إغناتيوس، واشنطن بوست
منذ خلف الأمير سلمان العاهل الراحل عبدالله بن عبدالعزيز؛ والقيادة في المملكة تعاني حالة من الاضطراب. لايستبعد حدوث مواجهة بين الجيش تحت قيادة بن سلمان والداخلية تحت قيادة بن نايف في حال عُزل الأخير من منصبه كولي للعهد.
- سايمون هندرسون، معهد واشنطن
بات واضحا ان التحالف العسكري الذي تقوده الرياض غير قادر على حسم الحرب لصالحه بالوسائل العسكرية، حتى لو استخدم قنابل نووية. "العناد السعودي" بات مكلفا، ليس فقط للسعودية، وانما لحلفائها ايضا.
- عبدالباري عطوان
السعودية تعيش هدوء ما قبل العاصفة، غليان داخل العائلة المالكة حول الحكم. ولي العهد السعودي ونائبه يناوران للوصول إلى العرش، بينما تدعم أطراف أخرى، من داخل العائلة الحاكمة، أحد كبار الأمراء لتولي زمام الحكم.
- الصحافي ديفيد إغناتيوس، واشنطن بوست
ماحدث في عدن جنوب اليمن، ومشاركة التنظيمات الارهابية مع السعودية، يشبه إلى حد مخيف سوريا، حيث عمل السعوديون علنا مع جبهة "النصرة" المرتبطة بالقاعدة في تحدي الأسد.
- "ذي ناشيونال انترست" الأمريكية
السعودية تحالفت مع الأميركيين في عدد من القضايا، وهناك معتدلون ممن يمقتون السلطات الدينية، لكن الحقيقة باقية، وهي أن تصدير السعودية للإسلام الوهابي كان من أسوأ ما حدث للتعددية العربية والإسلامية في القرن الماضي.
- توماس فريدمان